مقاتلات تركية تزيد طلعاتها لتحذير سوريا



أعلن الجيش التركي اليوم الاثنين أنه دفع في ثلاث مناسبات بمقاتلات لدى اقتراب مروحيات سورية من حدود تركيا، وذلك في سياق توتر أعقب إسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة تركية غير مسلحة.

وجاء في بيان لقيادة الجيش أنه جرى نشر ست مقاتلات من طراز "أف 16" في ثلاث وقائع مختلفة على أثر اقتراب مروحيات سورية من الحدود التركية.

وأشار البيان إلى أن المروحيات -التي تستخدمها القوات السورية إما لقصف مواقع لمقاتلي الجيش الحر وإما للاستطلاع- لم تخترق الأجواء التركية.

وجاء في البيان أن المقاتلات انطلقت من قاعدة إنجرليك بجنوب تركيا ردا على تحليق المروحيات السورية جنوبي إقليم هاتاي (لواء إسكندرونة) على بعد ثلاثة أو أربعة كيلومترات من الحدود التركية.

وكانت قيادة الجيش التركي أشارت أمس إلى أن اثنتين من المقاتلات الست أقلعتا من قاعدة في باتمان بعد رصد مروحيات سورية على مقربة من الحدود جنوبي إقليم ماردين.

ولوح القادة الأتراك في وقت سابق بالرد بحزم على إسقاط الطائرة التركية (من طراز أف 4) التي تقول أنقرة إن الدفاعات الجوية السورية أسقطتها فوق المياه الدولية، في حين تقول دمشق إنها أسقطت فوق المياه الإقليمية السورية.

بيد أن أنقرة التي أرسلت أيضا قوات برية إلى الحدود المشتركة التي يعبرها يوميا لاجئون سوريون أكدت في الوقت نفسه أنها لا تعتزم مهاجمة سوريا ردا على إسقاطها الطائرة التركية.

وقالت هيئة أركان الجيش التركي في بيان سابق "طائرتنا أسقطت فوق شرق المتوسط في المجال الجوي الدولي فيما كانت تحلق بشكل منفرد ولم تكن مسلحة وكانت تختبر أداء راداراتنا في المنطقة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استبعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أن تهاجم بلاده سوريا التي أسقطت إحدى طائرات تركيا الحربية، رغم تصعيده في وقت سابق ضد النظام الحاكم في دمشق.

قال مجلس الأمن القومي التركي إن رد أنقرة على إسقاط سوريا طائرتها الاستطلاعية سيكون حازما وفي إطار القانون الدولي، وجاء اجتماع المجلس بعد ما نقلت وسائل إعلام تركية أن قرابة ثلاثين مركبة عسكرية، وشاحنات تحمل بطاريات صواريخ، انطلقت صوب الحدود مع سوريا.

أعلنت تركيا حالة التأهب عند الحدود مع سوريا، فنصبت منصات صواريخ متوسطة المدى. وفيما جددت أنقرة استعدادها للرد على من يهدد أمنها، قلل قادة الدفاع الأميركيون من أهمية إرسال تركيا لقوات ومركبات عسكرية تجاه حدودها مع سوريا.

أكد الجيش التركي مجددا الأحد أن طائرته الحربية أف-4 أسقطتها سوريا في المياه الدولية وليس في المجال الجوي السوري، وأعلن عن وصول غواصة أميركية قريبا لمواصلة أعمال البحث في مكان سقوط الطائرة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة