السجن لأوزبكي خطط لقتل أوباما

أصدر قاض بولاية ألاباما حكما بالسجن 15 عاما وثمانية أشهر بحق الأوزباكستاني أولوجيك كوديروف المقيم في الولايات المتحدة، وذلك لإدانته بتقديم الدعم المادي "للإرهاب" وتهديد الرئيس الأميركي باراك أوباما وحيازة سلاح غير مرخص.

وكان كوديروف الذي يقيم بالولايات المتحدة منذ عام 2009 قد اعترف في فبراير/شباط الماضي بالتهم المنسوبة إليه.

وحسب ما جاء في تفاصيل القضية فإن عملاء اتحاديين زودوا كوديروف ببندقية آلية وقنابل يدوية أثناء لقاء العام الماضي، بعد أن أعرب لشخص آخر -عرفه بعد ذلك على عميل سري- عن رغبته باغتيال أوباما.

وألقي القبض على كوديروف بعد خروجه من الاجتماع الذي حصل فيه على الأسلحة.

وكان كوديروف في الأصل قد تواصل على الإنترنت مع شخص يعتقد أنه عضو في الحركة الإسلامية في أوزبكستان التي تصنفها الولايات على أنها جماعة "إرهابية".

وقالت وزارة العدل الأميركية إن الاتصالات التي أجراها كوديروف دفعته للاعتقاد بوجوب قتل الرئيس أوباما، وتحدث عن رغبته بذلك مع أفراد آخرين.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

اعترف شاب من أوزبكستان يبلغ من العمر 22 عاما ويعيش بصورة غير قانونية في الولايات المتحدة أمس الجمعة، بأنه كان يخطط لاغتيال الرئيس الأميركي باراك أوباما.

اتهم شاب أميركي بمحاولة اغتيال الرئيس الأميركي باراك أوباما حيث كان يعده بمنزلة "الشيطان" و"المسيح الدجال" بعد اعتقاله في إطار التحقيق حول حادث إطلاق نار على البيت الأبيض الأربعاء.

كشفت صحيفتان تصدران بأميركا أن "إرهابيا" كلفه أسامة بن لادن باغتيال الرئيس أوباما لقي حتفه في غارة جوية شنتها طائرة بدون طيار العام الماضي بُعيْد إماطة اللثام عن وثائق وقعت بيد القوة الخاصة التي قتلت زعيم تنظيم القاعدة.

نشرت الولايات المتحدة 17 وثيقة من بين آلاف تم العثور عليها في منزل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان أثناء العملية التي قتل فيها العام الماضي. وتظهر إحدى الوثائق أن بن لادن كان يخطط لشن هجوم كبير في أميركا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة