غواصات أميركية بالخليج لمنع إغلاق هرمز

قالت مصادر في البحرية الأميركية إنه تم نشر غواصات أميركية غير مأهولة ومسيّرة عن بعد، لتمشيط وإزالة الألغام البحرية التي قد تكون إيران زرعتها في منطقة عمل الأسطول الخامس التي تشمل بحر العرب والخليج العربي.

ونُشرت هذه الغواصات بطلب من القيادة المركزية الأميركية، في إجراء يهدف إلى منع أي محاولة إيرانية لإغلاق مضيق هرمز في حال نشوب أزمة مع طهران. 

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن مسؤولين أميركيين أن البحرية أرسلت الغواصات الصغيرة غير المأهولة إلى الخليج للمساعدة في اكتشاف وتدمير الألغام البحرية، وذلك في إطار الاستعدادات العسكرية الأميركية للحيلولة دون إغلاق المضيق الإستراتيجي الذي يعبر من خلاله خُمس التجارة العالمية من النفط.

وكان مسؤولون إيرانيون قد هددوا في السابق بإغلاق المجرى الملاحي الضيق بين إيران وعمان.

المفاوضات والغواصات
وأوضحت الصحيفة أن طليعة هذه الغواصات بدأت في الوصول إلى المنطقة خلال الأسابيع القليلة الماضية، بالتزامن مع تعثر المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي.

وأخفقت المحادثات الدبلوماسية الأخيرة بين الجمهورية الإسلامية والدول الست (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا) في حلحلة الموقف أو تهدئة التوترات.

ويخشى مسؤولون أميركيون احتمال رد إيراني على تشديد الغرب العقوبات على قطاعها المصرفي والنفطي بما في ذلك حظر استيراد النفط الذي أقره الاتحاد الأوروبي، بشن هجمات أو الإشراف على هجمات تستهدف حاويات أو منصات النفط في الخليج العربي أو قريبا منه.

ووسّعت الولايات المتحدة نطاق عقوباتها المفروضة على إيران وأدرجت على القائمة السوداء أسماء عدد من الشركات والأشخاص، لمساهمتهم في ما تقول إنها جهود لحصول طهران على أسلحة نووية.

واشترت البحرية الأميركية في فبراير/شباط الماضي العشرات من غواصات "سي فوكس" الألمانية الصنع وتعمل بالتحكم عن بعد وتوجد فيها كاميرا تلفزيونية، وذلك بعد مطالبات قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جيمس ماتيس بتعزيز قدرات إزالة الألغام في المنطقة.  

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت مصادر أن السعودية أعادت تشغيل أنبوب نفط قديم بناه العراق لتجاوز نقل النفط عبر مضيق هرمز إذا اقتضى الأمر، وأوضحت المصادر أن الرياض أعادت تأهيل الأنبوب وأجرت أربع عمليات ضخ تجريبية على الأقل في الأشهر القليلة الماضية.

وضعت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني الاثنين مشروع قانون يدعو إلى محاولة منع مرور شحنات النفط الخام من مضيق هرمز إلى الدول التي تدعم العقوبات المفروضة على إيران، وفق ما ذكر عضو في اللجنة.

نقلت الولايات المتحدة تعزيرات عسكرية كبيرة إلى الخليج العربي وزادت عدد الطائرات المقاتلة هناك، في وقت تدرس فيه إيران خطة لإغلاق مضيق هرمز في وجه صادرات النفط من الخليج، بعد أن بدأت مناورات صاروخية، مما ينذر بعودة أجواء الحرب.

أعلن رئيس أركان الجيش الإيراني الجنرال حسن فيروز آبادي أن خطة إغلاق مضيق هرمز باتت جاهزة، مشيرا إلى أن الشعب الإيراني يتصرف بعقلانية وحكمة ولا يريد أن يسبب مشاكل للآخرين، حسب قوله. لكن رئيس البرلمان الإيراني نفى إعداد مشروع قانون لإغلاق المضيق.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة