إيران تلوح بإغلاق مضيق هرمز

هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز في حال تعرض ناقلاتها النفطية للتوقيف أو التفتيش، معتبرة أن حركة الناقلات حق قانوني لها. وقللت طهران في الوقت نفسه من شأن العقوبات الأميركية الجديدة على منشآتها وبعض الشخصيات.

وقال ناصر سوداني نائب رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشورى الإسلامي إنه سيتم إغلاق مضيق هرمز في حال توقيف أو تفتيش ناقلات النفط الإيرانية باعتبار أن حركة النقل "حق قانوني" لطهران.

وأضاف سوداني في تصريح لوكالة مهر الإيرانية للأنباء اليوم الجمعة "تجري في الوقت الحاضر المشاورات المطلوبة مع مختلف القطاعات لتنفيذ هذه الخطة".

وقلل البرلماني الإيراني من شأن العقوبات الجديدة التي أعلنتها أمس وزارة الخزانة الأميركية، وقال "إن جميع أشكال الحظر والضغوط ستؤدي إلى مزيد من ازدهار صناعة النفط في البلاد".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت مساء أمس الخميس أنها فرضت عقوبات جديدة على شركات إيرانية تستهدف 11 كيانا وأربعة أشخاص لهم علاقة بالبرنامج النووي الإيراني وشبكات انتشار الصواريخ البالستية التي  تديرها وزارة الدفاع ومنظمة صناعات الفضاء. 

وشملت العقوبات سلسلة من البنوك الإيرانية وشركات تعمل واجهة، بما في ذلك مؤسسات مقرها هونغ كونغ وماليزيا، لمنع انتهاك العقوبات على تجارة النفط مع إيران.

واعتبر المسؤول الإيراني أن "فرض أي شكل من الحظر النفطي سيؤدي إلى تقليص اعتماد الاقتصاد الوطني على العوائد النفطية".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشف مسؤول كويتي أن بلاده تنسق مع دول الخليج لمواجهة احتمال إغلاق مضيق هرمز. وأشار إلى أن الكويت بحثت أكثر من سيناريو تحسبا لإغلاقه بينها تخزين النفط بالخارح، بعد أن هددت إيران بإغلاق هرمز إذا فرضت عقوبات على صادراتها من النفط.

نقلت الولايات المتحدة تعزيرات عسكرية كبيرة إلى الخليج العربي وزادت عدد الطائرات المقاتلة هناك، في وقت تدرس فيه إيران خطة لإغلاق مضيق هرمز في وجه صادرات النفط من الخليج، بعد أن بدأت مناورات صاروخية، مما ينذر بعودة أجواء الحرب.

أعلن رئيس أركان الجيش الإيراني الجنرال حسن فيروز آبادي أن خطة إغلاق مضيق هرمز باتت جاهزة، مشيرا إلى أن الشعب الإيراني يتصرف بعقلانية وحكمة ولا يريد أن يسبب مشاكل للآخرين، حسب قوله. لكن رئيس البرلمان الإيراني نفى إعداد مشروع قانون لإغلاق المضيق.

أعلنت الولايات المتحدة أنها أرسلت إحدى سفنها الحربية إلى الخليج العربي، في أحدث إجراء لتعزيز قوتها البحرية هناك، في وقت أكدت فيه إيران أن خطة إغلاق مضيق هرمز باتت جاهزة، لكنها لن تقدم على هذه الخطوة إلا إذا تعرضت مصالحها للخطر.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة