موفاز يهدد بالانسحاب من حكومة نتنياهو

هدد شاؤول موفاز زعيم حزب كاديما والقائم بأعمال رئيس الحكومة الإسرائيلية بالانسحاب من حكومة بنيامين نتنياهو خلال أيام معدودة، ما لم يتم التوصل إلى صيغة متفق عليها بين حزبي الليكود وكاديما لتشريع قانون يلزم اليهود المتدينين (الحريديم) بالخدمة العسكرية أو المدنية.

وكان موفاز قد عقد اجتماعاً طارئاً لكتلة حزبه في الكنيست بهدف التباحث في مسألة الانسحاب من الحكومة، وقال إنه في حال عدم طرح مشروع القانون الجديد خلال اجتماع الحكومة الأسبوعي يوم الأحد المقبل فإن كاديما لن يتمكن من البقاء في التحالف الحكومي.

وأضاف موفاز أنه إذا لم يكن هناك مشروع قانون وإقراره "فإننا لن نكون هناك، ولن نوافق على مشروع قانون غير جدي ومن دون وسائل لتطبيقه ومدعومة بجدول زمني واضح".

وكانت المحادثات الجارية بين وزير الشؤون الإستراتيجية موشيه يعلون من حزب الليكود وعضو الكنيست يوحنان بليسنر من حزب كاديما حول مشروع القانون الجديد قد وصلت إلى طريق مسدودة الخميس.

وتأتي هذه التطورات بعد أن دعا حزب كاديما إلى سن مشروع قانون لتجنيد 80% من الحريديم في الجيش الإسرائيلي وإمكانية إرجاء تجنيدهم إلى سن 22 عاما بدلا من 18 عاما أو الخدمة المدنية.

وتشير تقارير إسرائيلية إلى أن الخلاف بين بليسنر ويعلون يتركز في عدد الشبان الحريديم الذين سيسمح بإعفائهم من الخدمة وتأجيل التجنيد إلى سن متقدمة أكثر، مما دفع كتلة حزب كاديما في الكنيست إلى القول إن نتنياهو تراجع عن تفاهمه مع موفاز لصالح كسب تأييد أحزاب الحريديم لحكومته.

يذكر أن انضمام حزب كاديما الذي يوصف بالوسطي لأكبر ائتلاف حكومي يميني كان قد منح نتنياهو أغلبية مريحة (78%) في البرلمان، مما ساعد على الحد من سلطة الأحزاب اليمينية والتيارات الصغيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مثلت مشاركة حزب كاديما المعارض برئاسة شاؤول موفاز في حكومة نتنياهو مفاجأة من العيار الثقيل في إسرائيل، وساق الرجلان جملة من المبررات والدوافع المعلنة لكن مراقبين يشيرون لأهداف غير معلنة تراوحت بين مصالح شخصية وحزبية والتهيئة لضرب إيران.

توصل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى اتفاق مع زعيم حزب كاديما المعارض شاؤول موفاز على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإلغاء إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة التي كان من المرتقب إجراؤها مطلع سبتمبر/أيلول المقبل.

أظهرت النتائج النهائية للاقتراع على زعامة حزب كاديما الإسرائيلي المعارض فوز وزير الدفاع الأسبق شاؤول موفاز الذي أطاح بوزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني من رئاسة أكبر حزب معارض في البلاد.

ينتخب أعضاء حزب المعارضة الرئيسي في إسرائيل “كاديما” اليوم الثلاثاء زعيمه الجديد، وسط منافسة بين الرئيسة الحالية للحزب تسيبي ليفني ومنافسها اللدود شاؤول موفاز . لكن استطلاعات الرأي تظهر تراجع شعبية الحزب.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة