شافيز يعلن شفاءه التام من السرطان


قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه معافى كليا من مرض السرطان الذي أصيب به منذ أكثر من عام، ومستعد لخوض الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 7 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وقال شافيز (57 عاما) إنه شفي تماما ويشعر بتحسن ولا توجد أي موانع صحية تمنعه من خوض الانتخابات.

وأشار إلى أنه كان منضبطا جدا في علاجه بغية التغلب على السرطان، وأوضح أن آخر علاج بالإشعاع كان منذ شهرين، وذلك بعد عمليتين جراحيتين أجريتا له في كوبا لإزالة ورم سرطاني في وركه.

وتعهد شافيز بفوزه في الانتخابات الرئاسية أمام خصمه هنريك كابريليس (39 عاما) الحاكم السابق لولاية ميراندا الذي تدعمه المعارضة.

وتضع معظم استطلاعات الرأي شافيز في المقدمة، لكن كابريليس يعتمد على الناخبين الذين لم يقرروا أين تتجه أصواتهم بعد ويقدرون بنحو 35% من مجمل الناخبين.

من جانبه وعد كابريليس بالفوز على شافيز الذي يحكم فنزويلا منذ العام 1999، وتقدم للناخبين ببرنامج يقوم على محاربة الفقر والبطالة والجريمة.

يشار إلى أن شافيز أعلن في وقت سابق شفاءه التام من السرطان، لكنه عاد وأقر بأن هناك بقايا للمرض في جسده، ولم يعلن قط نوع السرطان الذي أصيب به ومكانه بالتحديد.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أكد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الأحد تجدد إصابته بالسرطان، وقال إنه سيحتاج لعلاج إشعاعي بعد إزالة ورم آخر رغم عدم وجود دليل على تفشي المرض في جسمه.

قال متحدث باسم الحكومة الفنزويلية إن إمكانية وجود مرشح بديل للرئيس هوغو شافيز خلال الانتخابات المقررة في أكتوبر/تشرين الأول لم تعد واردة، بعد أن تعافى شافيز من آثار العملية التي أجراها مؤخرا في كوبا.

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه سيبدأ العلاج الإشعاعي بعد إزالة ورم سرطاني جديد. وأضاف في بيان بثه التلفزيون الرسمي من كوبا حيث خضع لجراحة ثالثة بمنطقة الحوض أنه يتعافي بسرعة، وأن الأطباء أكدوا له أن المرض لم ينتشر في جسمه.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة