ثمانية قتلى بغارة أميركية بباكستان



أعلن مسؤولون بالاستخبارات الباكستانية مقتل ثمانية أشخاص يشتبه في أنهم مسلحون اليوم في مقاطعة شمال وزيرستان القبلية شمالي غربي باكستان في غارة جوية شنتها طائرة بدون طيار.

وقال مسؤول أمني باكستاني إن الطائرة قصفت بصاروخين موقعا لمسلحين على بعد خمسين كلم إلى الجنوب الغربي من ميرانشاه، كبرى المدن في شمال وزيرستان قرب الحدود الأفغانية.

وتعتبر هذه المنطقة معقلا لتنظيم القاعدة، وإحدى القواعد الخلفية لحركة طالبان الأفغانية التي تقاتل قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بقيادة الولايات المتحدة على الجانب الآخر من الحدود.

وقال مسؤول باكستاني آخر إن الصاروخين دمرا الموقع بعد أن اندلعت فيه النيران، مضيفا أنه كان من المتعذر تحديد هوية القتلى في الحال لأن بعض الجثث كانت متفحمة.

وقد تكثفت حملة القصف من طائرات أميركية بدون طيار التي انطلقت في 2004 إلى حد كبير اعتبارا من 2008، خصوصا بعد وصول باراك أوباما إلى البيت الأبيض، لكن وتيرتها تسارعت في الأسابيع الأخيرة بعد قمة حلف شمال الأطلسي في شيكاغو في مايو/أيار الماضي التي شغل النزاع الأفغاني المستمر منذ أكثر من عشر سنوات الحيز الأكبر منها.

وتتهم واشنطن بانتظام حليفتها باكستان "باللعب على الحبلين" من خلال دعمها بصورة شبه رسمية حركة طالبان في أفغانستان للمحافظة على مصالحها الإستراتيجية فيها ولا سيما مع ترقب رحيل القوات القتالية لحلف الناتو بحلول نهاية 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل أربعة أشخاص بغارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار فجر اليوم على شمال وزيرستان المتاخمة للحدود الباكستانية مع أفغانستان, وذلك بعد يوم واحد من غارة مماثلة على نفس المنطقة التي يعتقد بأنها تؤوي مقاتلين من حركة طالبان باكستان وحلفائها في تنظيم القاعدة.

قتل عشرة أشخاص بينهم جندي في الجيش الباكستاني في انفجار ومواجهات بمناطق متفرقة في البلاد، في سياق منفصل أقال زعيم طالبان باكستان حكيم الله محسود أبرز مساعديه فقير محمد من مهامه.

قال متحدث باسم طالبان الباكستانية اليوم الجمعة إن الحركة ستهاجم مسؤولين بالحكومة والشرطة والجيش إذا لم يتم الإفراج عن الأرامل الثلاث لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن من سجن محلي.

ذكرت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية أن باكستان لا ترغب في أن تسيطر حركة طالبان على أفغانستان، بعد أن تنسحب منها القوات الدولية. وأشارت إلى تسريبات منسوبة إلى اجتماع لقائد الاستخبارات الباكستاني المتقاعد حديثا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة