عـاجـل: سرايا القدس: لن نسمح بإعادة سياسة الاغتيالات وسيرى العدو نتيجة اغتيال قادة وكوادر المقاومة

صربي رئيسا للجمعية العامة للأمم المتحدة

غيريميتش استهل رئاسته للجمعية العامة بالتأكيد على حل النزاعات بالسبل السلمية (الفرنسية-أرشيف)

استهل وزير خارجية صربيا فوك غيريميتش رئاسته للدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة بالتأكيد على أن يكون شعار المداولات رفيعة المستوى بافتتاح الدورة الجديدة هو تسوية النزاعات الدولية بالسبل السلمية.

كما قال "نحن دولة نامية صغيرة لا تنتمي لأي تحالف عسكري أو اتحاد سياسي، لذا فمن المشرف بحق أن نحصل على ثقة الكثير من الدول من أنحاء العالم لرئاسة الهيئة الرئيسية بالأمم المتحدة للتداول وتقرير السياسات وتمثيل الدول". كما اعتبر أن انتخابه للمنصب بمثابة نهاية لما سماها حقبة مؤلمة, في إشارة إلى فترة الحرب في البلقان.

جاء ذلك في كلمة عقب إعلان فوز غيريميتش برئاسة الدورة الجديدة التي تبدأ في سبتمبر/أيلول، خلفاً للقطري ناصر عبد العزيز الناصر. وقد جاء انتخاب غيريميتش بأغلبية 99 صوتاً مقابل 85 لسفير ليتوانيا لدى الأمم المتحدة داليوس شيكوليس, مع امتناع عضو واحد عن التصويت وغياب كثيرين من باقي الأعضاء البالغ عددهم 193.

بهذا ربما يكون غيريميتش البالغ من العمر 36 عاما, أصغر رئيس للجمعية العامة, وفق ما قالته المتحدثه باسم الأمم المتحدة نهال سعد, وهو أيضا أول صربي يتولى هذا المنصب, في مؤشر على عودة صربيا التي حصلت على عضوية المنظمة الدولية عام 2000 إلى الساحة السياسية الدولية بعد الحرب بالبلقان في التسعينيات من القرن الماضي وتفتيت يوغسلافيا السابقة لتكون أكبر جمهورياتها.

وقد كان غيريميتش وزيرا لخارجية صربيا خلال السنوات الخمس الماضية, وكان كثير التردد على الأمم المتحدة, التي بحثت ملف كوسوفو التي استقلت عن صربيا عام 2008, دون اعتراف من بلغراد.

يُشار إلى أن رئيس الجمعية العامة ينتخب لعام واحد فقط, حيث تقدم كل منطقة مرشحا عنها, لكن شرق أوروبا تقدمت هذه الدورة بمرشحين اثنين.

المصدر : وكالات