تسمية أشرف لرئاسة وزراء باكستان

أشرف (يسار) مرشح حزب الشعب الباكستاني الحاكم لرئاسة الوزراء (الفرنسية)
 
رشح الحزب الحاكم في باكستان اليوم الجمعة وزير الموارد المائية السابق راجا برويز أشرف ليحل محل رئيس الوزراء المقال يوسف رضا جيلاني، بعد أن فشل في اعتماد مرشحه الأول وزير صناعة النسيج مخدوم شهاب الدين لصدور أمر باعتقاله.
 
وكان شهاب الدين قد قدم أوراق اعتماده بالفعل أمس الخميس، لكن في تطور مفاجئ أصدرت محكمة لمكافحة المخدرات أمر اعتقال بحقه لصلته بقضية اتجار بصورة غير قانونية في مواد طبية خاضعة للرقابة (الإيفيدرين) عندما كان وزيرا للصحة.

ويجب على أشرف -المتهم بالفساد أيضا عندما كان وزير المياه والكهرباء حتى أوائل 2011- كي يتولى رئاسة الحكومة أن ينتخب في الجمعية الوطنية التي يهيمن عليها حزب الشعب الباكستاني وحلفاؤه.

ومن المرجح أن تزيد تسمية أشرف من مشاعر الإحباط العام، إذ يعتبر عدد كبير من الباكستانيين أشرف واحدا من بين عدد من كبار المسؤولين الذين فشلوا في تخفيف أزمة طاقة طاحنة فجرت احتجاجات سادها العنف.

ويعقد البرلمان جلسة استثنائية اليوم الجمعة لانتخاب رئيس وزراء جديد، في وقت تشهد فيه باكستان أزمة سياسية تستعرض فيها القوى الرئيسية -وهي الجيش والمحكمة الدستورية والحكومة المدنية- عضلاتها وسط احتقان شعبي.

وفي مؤتمر صحفي أعلن سيد خورشيد شاه -وهو زعيم بارز في حزب الشعب الحاكم- أن الحزب وحلفاءه اتفقوا على ترشيح أشرف لرئاسة الوزراء، ولمح إلى أن الحكومة يمكن أن تدعو إلى إجراء انتخابات قبل انتهاء ولايتها في مطلع السنة المقبلة.

المصدر : وكالات,الفرنسية,رويترز