أسانج يطلب اللجوء للإكوادور

LDN219 - London, Greater London, UNITED KINGDOM : (FILES) In a file picture taken on December 5, 2011 WikiLeaks founder Julian Assange speaks to the media outside the High Court in London
undefined
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لجأ مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إلى سفارة الإكوادور في لندن طالبا منحه حق اللجوء لتفادي تسليمه للسويد التي تريد استجوابه بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأتين.

وقال وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينو أمس الثلاثاء للصحفيين إن بلاده تعكف على دراسة وتحليل الطلب، وأشار إلى أن أي قرار سيتخذ سيكون متماشيا مع "الأعراف ومبادئ القانون الدولي".

 
وبدورها، أعلنت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا جيلارد أمس أن بلادها ستقدم مساعدة قنصلية لمؤسس ويكيليكس، مشيرة إلى أنها ستواصل دعمها له وبنفس الطريقة التي تدعم بها أي أسترالي في الخارج يواجه مشاكل أو ملاحقات قضائية.

وأضافت جيلارد خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة مجموعة العشرين في لوس كابوس بالمكسيك، أن بلادها تعارض ترحيل أسانج إلى الولايات المتحدة، وقالت إن "موقف الحكومة الأسترالية في القضايا التي يوجد فيها حكم بالإعدام معروف ويطبق على كل مواطن أسترالي ونحن نعارض ترحليه".

وطلب اللجوء في الإكوادور هو أحدث حلقة في معركة أسانج التي بدأت قبل 18 شهرا لتفادي إرساله إلى السويد، حيث تريد السلطات هناك استجوابه بشأن تهم تتعلق بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على متطوعتين سابقتين كانتا تعملان في ويكيليكس.

ويهدد الوضع بزيادة التوتر بين حكومة الرئيس الإكوادوري رافائيل كوريا، وهو يساري معارض بقوة لواشنطن، وبين السلطات الأميركية التي تتهم أسانج بالإضرار بعلاقاتها الخارجية نتيجة للتسريبات التي نشرها موقعه.

ويذكر أنه في عام 2010 دعت الإكوادور مؤسس ويكيليكس إلى طلب الإقامة فوق أراضيها، لكنها سرعان ما تراجعت عن الفكرة متهمة إياه بخرق القوانين الأميركية.

 
وكان نجم أسانج قد صعد عام 2010 حين نشر موقعه ويكيليكس عشرات الآلاف من البرقيات الدبلوماسية الأميركية السرية، يفترض أن جنديا أميركيا تمكن من الحصول عليها.

وأثار هذا التحرك غضب الحكومة الأميركية إذ إن الكثير من البرقيات المنشورة تتعلق بحربي العراق وأفغانستان، وتضم برقيات أخرى تقديرات صريحة ومحرجة أحيانا تتعلق بزعماء دوليين أدلى بها دبلوماسيون أميركيون.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

محكمة بريطانية تؤيد حكم ترحيل جوليان أسانج

رفضت المحكمة العليا في بريطانيا الخميس الاستئناف الذي رفعه مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج ضد حكم أصدرته أواخر الشهر الماضي، وأجازت فيه تسليمه إلى السويد بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأتين.

Published On 15/6/2012
epa02476447 (FILE) A file photograph showing Wikileaks founder Julian Assange speaking about his organization Wikileaks and the United States and the human rights, during a press conference, at the Geneva press club, in Geneva, Switzerland, 04 November 2010. Media reports state on 02 December 2010 that Sweden's top court has rejected an attempt by Wikileaks founder Julian Assange to appeal against a detention order issued for him over alleged sexual crimes. EPA/MARTIAL TREZZINI

بدأت أعلى محكمة ببريطانيا الأربعاء النظر في الاستئناف الذي رفعه مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج ضد تسليمه إلى السويد بتهم الاعتداء جنسياً على امرأتين، في آخر مرحلة من معركته القانونية الطويلة أمام المحاكم البريطانية.

Published On 1/2/2012
epa02471384 (file) a file photograph showing wikileaks founder julian assange during his press conference in south london, britain, 23 october 2010. media reports state on 28 november 2010 that whistle-blowing (وكالة الأنباء الأوروبية)

يعتزم مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني ذائع الصيت جوليان أسانج خوض انتخابات على مقعد بمجلس الشيوخ الأسترالي، وفقا لما أعلنته مؤسسة ويكيليكس اليوم، رغم معركته القضائية لتجنب الترحيل إلى السويد حيث يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي.

Published On 17/3/2012
(FILES) This combo shows file portrait of WikiLeaks founder Julian Assange (R) speaking at a press conference in central London on February 27, 2012 and handout picture released by the press office of Lebanon's Hezbollah group on January 16, 2010 showing Lebanese Hezbollah chief Hassan Nasrallah (L) at an undisclosed location in Lebanon. WikiLeaks founder Julian Assange interviewed today Hezbollah chief Hassan Nasrallah in the debut of his "The World Tomorrow" talk show on Russia's state-funded RT cable broadcaster. AFP

قال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الثلاثاء إنه أجرى مقابلة مع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وذلك في إطار سلسلة مقابلات تبثها قناة “آر تي” التلفزيونية الروسية الناطقة بالإنجليزية.

Published On 17/4/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة