فاو تنذر بمجاعة بالساحل والشرق الأوسط

حذرت منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة (الفاو) اليوم الخميس من أن تفشى مرض الحمى القلاعية بين الماشية المصرية يمكن أن يمتد لأجزاء أخرى من شمال أفريقيا والشروق الأوسط, مما يهدد الأمن الغذائي
undefined

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) الأربعاء أن توقعات الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي في العام 2012 "جيدة عموما"، لكنها حذرت من أن بعض المناطق مثل الشرق الأوسط والساحل جنوب الصحراء الكبرى ستعاني من تبعات "النزاعات المسلحة وحركات نزوح السكان".

وذكر المدير العام للفاو خوسيه غراتسيانو دا سيلفا بشكل خاص بالحالة في اليمن وسوريا، لافتا إلى أن وضعهما "يذكر بالرابط الوثيق بين الأمن الغذائي والسلام". وقال إن "النزاعات الداخلية هي التي تتسبب في انعدام الأمن الغذائي" هناك.

وبوجه عام تتوقع النشرة الفصلية الأخيرة لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "زيادة قياسية بنسبة 3.2% لإنتاج الحبوب العالمي في 2012″، بحسب بيان للوكالة الأممية التي يوجد مقرها في روما.

وأضافت الفاو "أن التوقعات الجيدة للعرض أدت إلى مرونة في أسعار القمح والحبوب الثانوية في مايو/أيار" الماضي.

ولكن المنظمة حذرت من تدهور الأمن الغذائي الناجم عن الاضطرابات الداخلية في الشرق الأوسط، مما يثير مخاوف كبيرة في سوريا واليمن. ويقدر عدد الأشخاص المحتاجين لمساعدة غذائية في سوريا بحوالي مليون، وذلك بسبب وقع الاضطرابات على الأسر وشبكات توزيع المواد الغذائية في مختلف الأسواق.

‪الفاو تحذر من مجاعة رغم تحسن إنتاج الحبوب بالعالم في عام 2012‬ الفاو تحذر من مجاعة رغم تحسن إنتاج الحبوب بالعالم في عام 2012‪الفاو تحذر من مجاعة رغم تحسن إنتاج الحبوب بالعالم في عام 2012‬ الفاو تحذر من مجاعة رغم تحسن إنتاج الحبوب بالعالم في عام 2012

وفي اليمن يعاني حوالي خمسة ملايين شخص من انعدام الأمن الغذائي، وهم يحتاجون لمساعدة غذائية عاجلة نظرا إلى مستويات الفقر والنزاعات المستمرة والأسعار المرتفعة للمواد الغذائية والمحروقات.

وكذلك رغم التوجهات الإيجابية "فإن بلدان الساحل ما زالت تصطدم بمشكلات خطيرة فيما يتعلق بالأمن الغذائي بسبب أسعار السلع المرتفعة على المستوى المحلي والنزاعات الأهلية".

وأحصى التقرير عشرات البلدان (منها 38 بلدا في أفريقيا) تحتاج لمساعدة غذائية، خصوصا أفغانستان والعراق وجمهورية كوريا الشمالية وهاييتي ومالي.

كذلك ما زالت أفريقيا الغربية ضحية "انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بصورة متزايدة في بلدان عدة" بحسب الفاو.

ولفتت الفاو إلى أن تصاعد النزاعات في مالي التي أدت إلى نزوح بعض السكان إلى البلدان المجاورة، وانتشار الجراد المتوجه إلى الجنوب آتيا من أفريقيا الشمالية، تشكل مخاطر إضافية على الإنتاج الزراعي في 2012 في منطقة الساحل وخصوصا النيجر ومالي وتشاد.

وفي آسيا وأميركا الشمالية وأميركا الوسطى وأميركا الجنوبية، يتوقع تقرير الفاو زيادة قياسية أو ارتفاعا للمحاصيل. أما المخزونات العالمية للحبوب للمواسم التي تنتهي في 2013 فيتوقع أن تبلغ 548 مليون طن، أي بارتفاع 7%، وهي أعلى نسبة منذ 2002.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

على اليمين/ لاله عيشة ناشطة حقوقية موريتانية، ثم المدير الإقليمي لمنظمة أوكسفام استيف كوكبيرن، ثم المطرب السنغالي بابامال، ثم مدير أوكسفام موريتانيا

أطلقت المنظمة البريطانية الخيرية أوكسفام نداء دوليا من أجل إنقاذ ومساعدة الملايين من سكان منطقة الساحل الأفريقي الذين يعانون من أزمة غذائية حادة قد تتحول إلى “مجاعة حقيقية” على غرار ما وقع في منطقة القرن الأفريقي.

Published On 21/2/2012
الشباب المجاهدين في استعراض بفبراير الماضي.

عبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه البالغ “للخطر الذي يشكله القراصنة والجماعات المتطرفة” في الصومال الذي سقط خلال العقدين الماضيين في براثن الفوضى والصراع.

Published On 6/3/2012
AFPPeople carry their luggage 28 January 2008 in Dagana, northern Senegal near the Mauritanian border. The UN refugee agency plans

دعت وكالة الإغاثة الدولية البريطانية (أوكسفام) الجمعة إلى تحرك دولي سريع للحيلولة دون وقوع أزمة إنسانية شاملة في غرب ووسط أفريقيا تهدّد 13 مليون شخص بسبب الجفاف والتصحر والصراعات المحلية وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

Published On 9/3/2012
Syrian refugees receive food and humanitarian aid from a Turkish relief agency at the northern Lebanese village of Wadi Khaled near the Lebanese-Syrian border, May 21, 2011. Syrians who fled for their lives from a security crackdown in the border town of Tel Kelakh say violence has hardened attitudes towards Syria's President Bashar al-Assad and unrest will not end until he steps down.

كشفت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أن الاضطرابات بسوريا زادت المهددين بالمجاعة إلى نحو 1.4 مليون فرد، وهو ما يتطلب زيادة واردات البلاد من الحبوب بالثلث في 2015 نتيجة تكبد قطاع الزراعة خسائر، حيث تراجع إنتاج الحبوب بـ11% في 2011.

Published On 16/3/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة