ساركوزي يبذل آخر جهوده لتجنب الهزيمة

دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة إلى "صحوة وطنية" لتجنب ماسماه "التجارب المجنونة" للمرشح الاشتراكي الأوفر حظا للفوز بانتخابات الرئاسة فرانسوا هولاند، وذلك في آخر فرصة لجذب الأصوات قبل جولة الإعادة المقرر إجراؤها يوم الأحد.

ودخل ساركوزي اليوم الأخير للحملة الانتخابية وقد تلقى بطاقة حمراء من زعيم تيار الوسط فرانسوا بايرو، حيث قال بايرو -الذي حصل على نحو 10% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى- إنه سوف يصوت لصالح هولاند بسبب نهج ساركوزي "العنيف" بشأن الهجرة.

وصرح ساركوزي لإذاعة "أوروبا 1" أن بايرو يفتقر إلى "المنطق" في خطته للتصويت لصالح المرشح الاشتراكي.

ويحتاج ساركوزي إلى الفوز بأغلبية كبيرة من ناخبي اليمين والوسط لكي يفوز أمام هولاند الذي يتمتع بدعم يكاد يصل للإجماع من الناخبين اليساريين.

وكرر ساركوزي مجددا تحذيراته بأن هولاند سيدفع فرنسا إلى الطريق الذي تسير فيه إسبانيا، حيث يرجع ساركوزي أزمة الديون في إسبانيا إلى سنوات من الحكم الاشتراكي.

وفي حشد جماهيري مساء أمس الخميس بمدينة طولون جنوب البلاد، دعا ساركوزي إلى "صحوة وطنية" لتجنب "التجارب المجنونة" للمرشح الاشتراكي.

وخاض ساركوزي الحملة بوصفه مرشحا لـ"فرنسا قوية" يقترح إقامتها من خلال خفض الإنفاق على تكاليف العمالة والهجرة.

بينما قدم هولاند نفسه على أنه "مرشح العدالة الاجتماعية" حيث وعد بالاستثمار لخلق فرص عمل وتعليم، وزيادة الضرائب على الأغنياء.

وتنتهي اليوم الحملة الانتخابية، ومن المقرر أن يلقي ساركوزي كلمة أمام جمع جماهيري في منتجع سابل دواولون على المحيط الأطلسي. ومن المقرر أن يلقي هولاند كلمة أمام أنصاره في بلدة بيرجيو وسط غرب البلاد.

هولاند يتقدم في استطلاعات الرأي بما يتراوح بين خمس وسبع نقاط (الفرنسية)

تفوق هولاند
وأظهر استطلاعان للرأي اليوم أن الفجوة بين المرشحين متقاربة، غير أن هولاند متقدم بما يتراوح بين خمس وسبع نقاط.

وأشار استطلاع أجرته مؤسسة أوبنينواي فيدوسيال ونشرت نتائجه صحيفة "لو فيغارو" اليومية إلى أن نسبة التأييد لهولاند تبلغ 52.5% و47.5% لساركوزي.

وأظهر استطلاع ثان أجرته مؤسسة "تي أن أس سوفريه سوبرا" حصول هولاند على 53.5% من الأصوات وساركوزي 46.5%.

وقال هولاند في آخر حشد جماهيري كبير له بمدينة تولوز مساء أمس الخميس "أشعر أن النصر قادم، يمكنني أن أراه، إنه في متناول اليد".

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة بعد غد الأحد حوالي 46 مليون شخص.

وفي حال خسر ساركوزي الانتخابات، فسيكون الرئيس الثاني منذ عام 1958 الذي يخسر بجولة الإعادة. وفي حال خسر هولاند فسيكون قد أهدر فرصة لأن يصبح الرئيس الاشتراكي الثاني للبلاد منذ عام 1958 بعد فرانسوا ميتران.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أظهر استطلاع للرأي أجري في فرنسا الخميس أن مرشح الرئاسة الاشتراكي فرانسوا هولاند كان أكثر إقناعا من منافسه نيكولا ساركوزي خلال المناظرة التلفزيونية التي جرت بينهما الأربعاء، وهو ما أكدته استطلاعات سابقة أظهرت تقدم الاشتراكي للفوز بانتخابات الجولة الثانية الأحد المقبل.

يسعى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للاستفادة من مناظرة تلفزيونية تجمعه وجها لوجه مع منافسه الاشتراكي فرانسوا هولاند غدا الأربعاء، لقلب مجرى التوقعات التي ترجح فوزا مريحا لهولاند في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية في السادس من الشهر الجاري.

أعلنت زعيمة الجبهة الوطنية (اليمين المتطرف) مارين لوبان -التي حلت ثالثة في الدور الأول لانتخابات الرئاسة، أنها ستصوت بورقة بيضاء في الدور الثاني، داعية بذلك ضمنا أنصارها إلى الاقتداء بها، وجاء ذلك في ظل استمرار تقدم مرشح الحزب الاشتراكي.

أظهر أحدث استطلاع للرأي في فرنسا أن المرشح الاشتراكي للانتخابات الرئاسية فرانسوا هولاند سيحصل على تأييد 53% من الفرنسيين خلال الدور الثاني لانتخابات الرئاسة. في الوقت الذي اتهم فيه الرئيس اليميني المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي اليسار بشن حملة تشويه ضده.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة