مدفيدف رئيسا للحزب الحاكم بروسيا

انتخب حزب "روسيا الموحدة" الحاكم اليوم السبت رئيس الوزراء ديمتري مدفيدف رئيسا له، خلفا لسلفه فلاديمير بوتين الذي عاد إلى سدة الرئاسة بعد فوزه بالانتخابات التي جرت في الرابع من مارس/آذار الماضي. 

وأثناء المؤتمر الثالث عشر للحزب الحاكم الذي يعقد في مبنى تاريخي قريب من الكرملين بالعاصمة موسكو وبحضور أكثر من ثلاثة آلاف شخص، انتخب مدفيدف بإجماع مندوبي حزب روسيا الموحدة الذين يبحثون أيضا إجراء تعديلات على ميثاق الحزب.

وفي كلمته أمام المجتمعين، قال مدفيدف إنه يريد أن يجعل من روسيا الموحدة حزبا "أكثر ديمقراطية" و"أكثر انفتاحا"، وأقر أن الوهن بدأ يؤثر على هذا الحزب الذي يهيمن على مجلس النواب الروسي منذ إنشائه في 2003. وشدد مدفيدف على أنه سيولي الشباب "الأولوية المطلقة".

وكان انتخاب مدفيدف على رأس الحزب الحاكم متوقعا، لأن بوتين أعلن بعد انتخابه رئيسا أنه سيتخلى عن رئاسة الحزب لرئيس الوزراء، لا سيما بعد الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت ضده في الأشهر الأخيرة.

وشغل بوتين منصب الرئيس بين عامي 2000 و2008 قبل أن يتنحى ويسمح لمدفيدف بأن يخلفه في سدة الكرملين لفترة رئاسية واحدة فقط, ثم يعود لخوض السباق الرئاسي مجددا, ويتمكن من الحصول على ولاية ثالثة.

وخسر حزب روسيا الموحدة في الانتخابات التشريعية التي جرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي ربع المقاعد التي كان يشغلها في مجلس النواب، وحصل بالتحديد على الغالبية المطلقة مع 238 مقعدا بعد غالبية ساحقة تفوق الثلثين (315 مقعدا من أصل 450) في الانتخابات السابقة في 2007.

ويذكر أن بوتين واجه حركة احتجاجية غير مسبوقة منذ وصوله إلى الكرملين عام 2000، وزادت هذه الاحتجاجات في الأشهر الأخيرة بسبب اتهامات بالتزوير في الانتخابات التشريعية في ديسمبر/كانون الأول والرئاسية في مارس/آذار الماضيين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أدى فلاديمير بوتين اليمين الدستورية رئيسا جديدا لروسيا اليوم خلفا لحليفه الرئيس ديمتري مدفيدف بعد أربعة أعوام قضاها في منصب رئيس الوزراء. وجاء تنصيب بوتين لولاية ثالثة في الكرملين على وقع اعتقال العشرات من المعارضة أثناء احتجاجات ترفض عودته وتطالب بانتخابات جديدة.

يعود فلاديمير بوتين غدا إلى عرش الكرملين، بعد غياب لا يرى كثيرون أنه حدث بالفعل. وفيما يستعد مناصرو السياسي الأقوى في روسيا للاحتفال، فقد حمل معارضوه نعشا أسود كتبت عليه كلمة “ديمقراطية” وذلك في بداية احتجاجات ضد رئيس يتهم بالتحايل على الدستور.

شهد تجمع مناهض للرئيس الروسي فلاديمير بوتين عشية عودته إلى الكرملين، مواجهات عنيفة الأحد في العاصمة موسكو، حيث تصدت الشرطة للمتظاهرين بالهري واعتقلت عشرات منهم، بينهم ثلاثة من قادة المعارضة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة