صربيا تختار رئيسها بجولة ثانية

Serbian incumbent President Boris Tadic and leader of the Democratic Party (DS) addresses the media in Belgrade on May 6, 2012
undefined
يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية في صربيا، وسط توقعات بفوز الرئيس الحالي بوريس تاديتش بولاية ثالثة وهزيمة منافسه توميسلاف نيكوليتش. ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت في انتخابات اليوم 6.8 ملايين ناخب.
 
وكان كل من المرشحين الاثنين قد حصد 25% من الأصوات في الجولة الأولى بوقت سابق من الشهر الجاري، بينما يدخل تاديتش الجولة الثانية متقدما على منافسه في استطلاعات الرأي.
 
وكان جورجي فوكوفيتش من وكالة سيسيد لمراقبة الانتخابات قد صرح في وقت سابق "تاديتش في طريقه إلى الفوز يوم الأحد مالم تحدث مفاجأة كبرى".

وعلى الرغم من أن منصب الرئيس يتمتع بسلطات محدودة، إلا أن النصر سيحقق لتاديتش مكانة الريادة كسياسي بارز. وكان تاديتش قد فاز بولايته الأولى في 2004.

‪نيكوليتش تضرر موقفه بعد الكشف عن حصوله على مؤهل جامعي بشكل غير قانوني‬ (‪نيكوليتش تضرر موقفه بعد الكشف عن حصوله على مؤهل جامعي بشكل غير قانوني‬ (

ويركز تاديتش -الذي قاد دولة صربيا من عزلتها العالمية السابقة إلى أبواب الاتحاد الأوروبي مع توقعات بنيل العضوية الكاملة بعد خمس سنوات- حملته الانتخابية على التكامل الأوروبي والتنمية الاقتصادية. 

ويرأس تاديتش الحزب الديمقراطي إضافة إلى تحالف واسع من المنتظر أن يعود هو الآخر إلى السلطة خلال الأسابيع المقبلة. 

ووفقا لاستطلاعات الرأي التي نشرت قبل بداية فترة الصمت الانتخابي منتصف الخميس الماضي، فإن تاديتش سيفوز بانتخابات الإعادة بـ58% من الأصوات مقابل 42% لمنافسه.

وقال نيكوليتش الذي كان عضوا في حزب قومي ينتمي إلى أقصى اليمين ويترأس حاليا الحزب الصربي التقدمي، إن هناك تزويرا في الانتخابات، مهددا بمقاطعة انتخابات الإعادة. وقد تراجع عن موقفه بعدما توصلت التحقيقات إلى عدم وجود أدلة على ذلك.

وقد تضرر موقفه أيضا بسبب الكشف عن أنه حصل على مؤهله الجامعي بشكل غير قانوني. 

وإذا فاز تاديتش، فسيواجه تحديات صعبة بينها ارتفاع معدل البطالة وهشاشة وضع العملة المحلية وتفشي الفساد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في صربيا أن نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات العامة التي تجرى اليوم وتشهد منافسة بين معسكر الرئيس المنتهية ولايته بوريس تاديتش والقوميين الشعبويين بزعامة توميسلاف نيكوليتش بلغت 11% بعد ثلاث ساعات من بدء عملية الاقتراع.

6/5/2012

تأهل الرئيس الصربي المنتهية ولايته الموالي لأوروبا بوريس تاديتش ومنافسه القومي توميسلاف نيكوليتش إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 20 مايو/أيار الجاري، وحصل حزباهما على نسبة واحدة في نوايا التصويت هي 30%.

7/5/2012

تعادل الليبراليون -الذين يتولون الحكم في صربيا- والمعارضة اليمينية في فرص السيطرة على تلك الدولة في الانتخابات التي أجريت أمس الأحد وأظهرت نتائجها فارقا بسيطا بين المتنافسين.

7/5/2012

توصل الحزب الديمقراطي الإصلاحي والحزب الاشتراكي الذي كان يتزعمه الرئيس الراحل سلوبودان ميلوسوفتش اليوم الأربعاء، إلى اتفاق على إعادة تشكيل ائتلاف حاكم يقرب البلاد أكثر من الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.

9/5/2012
المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة