الثماني تختتم أعمالها بكامب ديفد

شمل البيان الختامي لقمة مجموعة الثماني -التي استضافتها الولايات المتحدة- أبرز انشغالات المجموعة السياسية والاقتصادية والأمنية، ومن ضمنها الأزمة السورية، وبرنامج إيران النووي، والأزمة الكورية، ومسألة النمو الاقتصادي والإصلاحات المالية، وضرورة استمرار إمدادات النفط.

ودعا زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وإيطاليا وفرنسا وروسيا واليابان وألمانيا المجتمعون في كامب ديفد إلى وقف فوري للعنف في سوريا، وتنفيذ بنود خطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما -في ختام القمة التي استضافتها بلاده- إن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة جزء من عملية التغيير.

من جهة أخرى، تعهدت مجموعة الدول الثماني بالالتزام بنهج مشترك في التعامل مع برنامج إيران النووي, وحثت طهران على انتهاز فرصة اجتماع مجموعة 5+1 في بغداد لإثبات سلمية برنامجها النووي وإعادة بناء الثقة مع المجتمع الدولي.

كما حض البيان الختامي لمجموعة الثماني طهران على "الوفاء بالتزاماتها الدولية على صعيد حقوق الإنسان والحريات الأساسية"، وخصوصا حرية الديانة والصحافة، وعلى وضع حد "لعمليات التعذيب والإعدام التعسفية".

وتطرق البيان إلى الأزمة الكورية الشمالية، وقال القادة "لا نزال قلقين بشدة حيال الخطوات الاستفزازية لكوريا الشمالية التي تهدد الاستقرار الإقليمي"، مطالبين بيونغ يانغ بالتخلي بشكل "يمكن التحقق منه" عن أي برنامج له صلة بالسلاح النووي.

من جهة أخرى، بحث قادة مجموعة الثماني في قمتهم السبت مسألة النمو الاقتصادي والإصلاحات المالية، ودعوا إلى منطقة يورو "قوية وموحدة" تشمل اليونان، والتزموا بـ"تشجيع النمو" ومكافحة العجز.

وأعلن قادة الدول الثماني الأكثر تصنيعا -في البيان الختامي للقمة- أن "واجبنا هو تشجيع النمو والأعمال"، وحذروا من أن "إصلاح الاقتصاد العالمي يدل على إشارات واعدة، لكن رياحا معاكسة قوية لا تزال تهب".

وقال أوباما في ختام القمة إن "جميع القادة كانوا متوافقين اليوم هنا، ينبغي أن يكون النمو والتوظيف أولويتنا المطلقة".

من جهة ثانية، تعهد قادة مجموعة الثماني بضمان تزويد أسواق النفط بـ"الإمدادات الكاملة وفي الوقت المطلوب" لمنع ارتفاع أسعار النفط بسبب العقوبات القاسية المفروضة على تصدير النفط الإيراني.

وفي بيانهم قال القادة إنهم سيراقبون الإمدادات عن كثب، وسيطلبون من وكالة الطاقة الدولية اتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تطلب الوضع ذلك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لقاء اوباما بالرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند

شارك قادة مجموعة الثماني في عشاء عمل قبل انطلاق قمتهم اليوم في كامب ديفد بولاية ميريلاند الأميركية، وشدد القادة في مناقشاتهم على ضرورة إيجاد حل سياسي يضمن انتقال السلطة في سوريا، وسيخصص اجتماع اليوم لبحث أزمة الديون والأمن الغذائي.

Published On 19/5/2012
epa03224823 French President Francois Hollande, right and British Prime Minister David Cameron, speaks after a meeting in Washington, DC, USA, 18 May 2012. EPA/Christophe Ena / POOL MAXPPP OUT

نشب خلاف بين رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بشأن دعوة فرنسا وألمانيا لفرض ضريبة على التحويلات المالية لتمويل النمو في الاتحاد الأوروبي. حيث هدد كاميرون باستخدام حق النقض في حال تقديم مشروع قرار بهذا الشأن.

Published On 19/5/2012
This handout photo made available by the German government press office (L-R) Japan's Prime Minister Yoshihiko Noda, Italy's Prime Minister Mario Monti, Canada's Prime Minister Stephen Harper, French President Francois Hollande, US President Barack Obama, Britain's Prime Minister David Cameron, Russia's Prime Minister Dmitri Medvedev, Germany's Chancellor Angela Merkel, European Council President Herman Van Rompuy (foreground, with back to camera) and European Commission President Jose Manuel Barroso attend a working dinner at the start of the G8 summit at Camp David on May 18, 2012.

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما السبت اتفاق دول مجموعة الثماني، بما فيها روسيا، على ضرورة تسريع العملية السياسية في سوريا، التي تستقبل عددا من المبعوثين الأممين، وقد اعتبرت دمشق أن العقوبات المفروضة عليها تمثل إرهابا اقتصاديا.

Published On 19/5/2012
NK062 - CAMP DAVID, Maryland, UNITED STATES : From L to R, European Council President Herman von Rompuy, US President Barack Obama, German Chancellor Angela Merkel, Italian Prime Minister Mario Monti , French President Francois Hollande and British Prime Minister David Cameron leave after posing for a family photo during the G8 summit on May 19, 2012 at the Camp David presidential retreat in Maryland. AFP PHOTO/Nicholas KAMM

أعلن قادة مجموعة الثماني اليوم دعمهم لبقاء اليونان في منطقة اليورو مع وفائها بالتزاماتها، مؤكدين أولوية دعم النمو الاقتصادي والتوظيف بالتوازي مع تنفيذ إجراءات الضبط المالي، وقالت المجموعة إنها مستعدة لدعوة وكالة الطاقة الدولية للتدخل لضمان تزويد الأسواق بإمدادات نفط كافية.

Published On 19/5/2012
المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة