مقتل طالبة بانفجار في إيطاليا

 
رجال المطافئ والبحث الجنائي أمام المدرسة (الأوروبية)

لقيت طالبة حتفها وأصيب سبعة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة اليوم السبت خارج إحدى المدارس الثانوية للتعليم المهني جنوبي إيطاليا.

وانفجرت العبوة قبيل الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت في بلدة برنديزي في جنوب إيطاليا لدى تجمع الطلاب أمام المدرسة التي تحمل اسم القاضي جيوفاني فالكوني وزوجته اللذين قتلا في صقلية في هجوم بقنبلة شنته المافيا يوم 23 مايو/أيار1992، واشتهر فالكوني بمحاكمة المافيا. ومن المتوقع إقامة مراسم تذكارية للزوجين الأسبوع المقبل.

ولم يتضح لغاية الآن ما إذا كانت عصابات جريمة منظمة وراء انفجار اليوم السبت.

ولم تعلن بعد أية جهة مسؤوليتها عن الحادث. وقال مسؤول الحماية المدنية المحلية فابيانو أماتي إن الطالبة (16 عاما) توفيت متأثرة بجراحها بعدما نقلت إلى المستشفى، في حين يتلقى سبعة آخرون العلاج.

وفي بداية الأمر، قال مسؤولون إن العبوة الناسبة كانت ملقاة في سلة مهملات خارج مدرسة مورفيلو فالكوني، لكن وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أفادت بأن العبوة الناسفة وضعت على جدار منخفض محيط بالمدرسة.

يشار إلى أن المدارس العليا العامة في إيطاليا تفتح فصولها الدراسية صباح السبت من كل أسبوع.

وكانت وزيرة الداخلية أنا ماريا كانشلييري أعلنت قبل أيام عدة تشديد إجراءات الأمن حول أهداف حساسة بما في ذلك مبان رسمية بعد سلسلة من التهديدات ضد مسؤولين بمصلحة الضرائب.

واستهدفت المصلحة الرئيسية لجمع الضرائب والغرامات بعدد من العبوات الناسفة الصغيرة وسط تنام للغضب الجماهيري من الضرائب الباهظة المفروضة لتعزيز الأوضاع المالية العامة ومواجهة الأزمة الاقتصادية.

المصدر : وكالات