سوريا والنووي والديون بأجندة قمة الثماني

شارك زعماء مجموعة الثماني في عشاء عمل سيطرت عليه الملفات الساخنة على الساحة الدولية لا سيما الوضع في سوريا وأزمة الديون، وذلك قبل انطلاق قمتهم اليوم في كامب ديفد بولاية ميريلاند الأميركية.

وشدد القادة على ضرورة إيجاد حل سياسي يضمن انتقال السلطة في سوريا، وأن تكشف إيران المزيد بشأن طموحاتها النووية، وجعل كوريا الشمالية تلتزم بالمعايير الدولية في برنامجها النووي، مؤكدين أنها ستواجه مزيدا من العزلة إذا واصلت استفزاز المجتمع الدولي.

وسيخصص قادة المجموعة -التي تشمل الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا واليابان وروسيا- الاجتماع الرسمي اليوم لبحث أزمة الديون الأوروبية ومسألة الأمن الغذائي.

وفي اجتماع سبق قمة الثماني هيمنت أزمة النووي الإيراني والأوضاع في سوريا وفي أفغانستان على محادثات الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند.

وأوضح هولاند أنه أبلغ أوباما بالتزامه بتعهده بسحب القوات الفرنسية من أفغانستان بحلول نهاية العام، وهي نقطة كانت محل خلاف في أول لقاء بين الزعيمين.

وقال عقب المحادثات "أذكر الرئيس أوباما أنني أعطيت وعدا للشعب الفرنسي بأن قواتنا المقاتلة ستنسحب من أفغانستان بحلول نهاية 2012، وسنواصل دعم أفغانستان بأسلوب مختلف".

خلاف
من جهة أخرى نشب خلاف بين رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون وهولاند بشأن دعوة فرنسا وألمانيا لفرض ضريبة على التحويلات المالية لتمويل النمو في الاتحاد الأوروبي، حيث هدد كاميرون باستخدام حق النقض في حال تقديم مشروع قرار في هذا الشأن.

وقال الزعيمان بعد أول محادثات لهما في مقر السفير البريطاني في واشنطن، إنهما يؤيدان تحفيز النمو في أوروبا، مع الاحتفاظ بموقفيهما من مسألة الضريبة على التحويلات المالية.

كما ستعقب قمة مجموعة الثماني قمة لحلف الناتو تعقد الأحد والاثنين وتخصص بشكل أساسي للجدول الزمني لعملية نقل المسؤوليات الأمنية من القوة الدولية لحفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) إلى القوات الأفغانية.

وقد أكد البيت الأبيض في وقت سابق أن أوباما لا يعتزم استغلال الخلافات في وجهات النظر القائمة في أوروبا ولا سيما بين هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المتمسكة بسياسة التقشف في مواجهة الأزمة.

وتمثل الأزمة الأوروبية أهمية خاصة لأوباما, مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية التي يترشح فيها لولاية ثانية في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني القادم, حيث يخشى "رياحا معاكسة" قد تشمل الاقتصاد الأميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa03224435 US President Barack Obama (R) shakes hands with French President Francois Hollande following their bilateral meeting in the Oval Office at the White House in Washington, DC, USA, on 18 May 2012 in advance of the G8 and NATO Summits. Obama told French counterpart Francois Hollande during White House talks on Friday that their countries' bilateral relationship is "deeply valued" by Americans. Just three days after being sworn in to replace pro-American president Nicolas Sarkozy, Hollande, a Socialist, held Oval Office talks with Obama focusing on the euro crisis and how to improve growth. EPA

أجرى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أمس الجمعة مع نظيره الأميركي باراك أوباما محادثات في البيت الأبيض سبقت قمة مجموعة الثماني، حيث بحث الرئيسان عدة قضايا منها تحفيز النمو العالمي ووجوب بقاء اليونان في منطقة اليورو، إضافة إلى سحب القوات الفرنسية من أفغانستان.

Published On 19/5/2012
r : Ranbir, 26 months, who weighs 5 kg and suffers from severe malnutrition, is seen with his mother Munni in the Nutritional Rehabilitation Centre of Shivpuri district in the central Indian state of Madhya Pradesh April 7, 2010. India ranked 65th out of 84 countries in the Global Hunger Index of 2009, below countries including North Korea and Zimbabwe -- hindering India's ambitions to channel its demographic dividend to fuel its global economic ambitions. Picture taken April 7, 2010. To match feature INDIA-WELFARE/ REUTERS/Reinhard Krause (INDIA - Tags: BUSINESS FOOD HEALTH IMAGES OF THE DAY SOCIETY)

قالت منظمة إنسانية إن على زعماء الدول الصناعية الكبرى في العالم الالتزام بتعزيز الاستثمار الزراعي في الدول الفقيرة ومكافحة الجوع خلال القمة التي سيعقدونها في الولايات المتحدة الشهر القادم.

Published On 10/4/2012
US Secretary of State Hillary Clinton speaks during a session of the G8 Foreign Ministers meeting April 11, 2012 at Blair House in Washington, DC. At left is Under Secretary of Political Affairs Wendy Sherman. AFP PHOTO/Mandel NGAN

وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون استمرار العنف في سوريا بـ”المخيف” عشية انتهاء مهلة إطلاق النار، وقالت في بداية محادثات وزراء خارجية مجموعة الثماني إنه لا يزال هناك مجال للدبلوماسية بشأن برنامج إيران النووي.

Published On 11/4/2012
epa01785683 US President Barack Obama shakes hands with Russian Prime Minister Vladimir Putin during a meeting at Putin's home Novo Ogaryovo in Moscow, Russia 07 July 2009. President Obama is in Moscow to meet with Russian President Dmitryi Medvedev and Prime Minister Vladimir Putin prior to the G8 Summit in Italy later this week. EPA/SHAWN THEW

أكد البيت الأبيض والكرملين غياب الرئيس الروسي المنتخب حديثا فلاديمير بوتين عن قمة مجموعة الثماني التي ستعقد بولاية ميريلاند الأميركية هذا الشهر، وأنه سيوفد رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف لتمثيله فيها. لكن بوتين سيلتقي أوباما في قمة مجموعة العشرين بالمكسيك الشهر المقبل.

Published On 10/5/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة