مقتل ثلاثة جنود أتراك بهجوم كردي


قتل ضابط وجنديان أتراك اليوم الخميس في هجوم شنّه عناصر من حزب العمال الكردستاني على نقطة لقوات الجيش في إقليم هاتاي التركي على الحدود مع سوريا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن بيان صادر عن مكتب حاكم الإقليم أن "عناصر من الحزب المحظور أطلقوا النار على قوات من الجيش التركي بمنطقة دورتيول في أموناسلار بإقليم هاتاي".

وأدى الهجوم إلى مقتل ضابط برتبة رائد وجنديين. وأشارت الوكالة إلى أن الجيش التركي شن عملية أمنية لتصفية عناصر الحزب في المنطقة.

وذكرت وكالة "جيهان" التركية أنه إضافة إلى مقتل الجنود الثلاثة، تمت السيطرة على أربعة من مقاتلي حزب العمال، دون توضيح ما إذا كانوا قد قتلوا أم أسروا.

وكانت المنطقة قد شهدت عدة مواجهات خلال الفترة الماضية بين الجانبين، مما أثار مخاوف من احتمال استغلال المتمردين الأكراد للوضع على الحدود بين سوريا وتركيا للتسلل إلى داخل الأراضي التركية.

وكان مسؤولون أتراك قد أعربوا خلال الأسابيع الماضية عن تخوفهم من أن تصاعد العنف في سوريا قد ينعكس على الداخل التركي، وحذروا دمشق من دعم المقاتلين الأكراد.

تجدر الإشارة إلى أن حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنه جماعة إرهابية، كان له مقر في العاصمة السورية حتى اضطر إلى مغادرتها بعد التقارب الذي حدث بين أنقرة ودمشق عام 1999.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتلت قوات تركية اليوم السبت 15 امرأة مقاتلة من حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد، بعد ساعات من بدء حملة عسكرية جديدة ضد مقاتلي الحزب قرب الحدود مع العراق.

أعلن الجيش التركي في بيان الأحد أن طائرات عسكرية قصفت مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. وأوضح أن الغارات شنت الليلة الماضية على أهداف في منطقتي زاب وهاكورك واستهدفت “كهوفا تستغلها مجموعة إرهابية”.

قال شقيق زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان إن فشل تركيا وحزب العمال في التوصل إلى نهاية سلمية لصراعهما الممتد منذ 27 عاما قد يؤدي إلى انتفاضة الشبان الأكراد الذين ضاقوا ذرعا بالجانبين، على غرار الانتفاضات التي اجتاحت العالم العربي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة