متمردو ميانمار يدعون لاستمرار العقوبات

دعا تحالف من حركات التمرد العرقية في ميانمار المجتمع الدولي إلى مواصلة فرض العقوبات على النظام إذا لم يوقف الجيش هجومه في ولاية كاتشين (شمالي البلاد) في غضون شهر.

ووجه المجلس الاتحادي للقوميات المتحدة -وهو ائتلاف يضم 11 أقلية عرقية تشكل قبل عام- النداء بعد اجتماع على الحدود مع تايلند الأسبوع الماضي لمناقشة القتال، وفقا للمتحدث باسم المجلس ديفيد ثاركاباو.

ووقعت حكومة الرئيس ثين سين اتفاقات لوقف إطلاق النار مع ما لا يقل عن عشر حركات تمرد منذ توليها السلطة في مارس/آذار 2011، لكنها فشلت في وقف القتال مع منظمة استقلال كاتشين.

وكانت الدول الغربية طالبت الحكومة الجديدة بتحقيق السلام مع كل حركات التمرد -التي تقاتل معظمها الدولة على مدى العقود الستة الماضية- قبل أن ترفع العقوبات بشكل كامل على ميانمار التي كانت منبوذة من قبل.

وعلق الاتحاد الأوروبي عقوباته الشهر الماضي، إلا أن الولايات المتحدة أبقت على العديد من العقوبات.

وقال المجلس "نود أن نطلب من المجتمع الدولي عدم تعليق أو رفع العقوبات السياسية والعسكرية والمالية والاقتصادية المتبقية، وأن ينتظر ليرى ما إذا كان جيش ميانمار سيوقف عدوانه وهجماته العسكرية في ولاية كاتشين قبل العاشر من يونيو/حزيران 2012".

وقد شن الجيش هجوما على ولاية كاتشين منذ يونيو/حزيران الماضي وهو ما تسبب في تشريد قرابة ستين ألف مدني.

وتطالب منظمة استقلال كاتشين الجيش بإعادة الأراضي التي سيطر عليها خلال هجومه قبل أن توقع على اتفاق لوقف إطلاق النار.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

دعا رئيس ميانمار ملايين المنفيين إلى العودة لبلادهم للمساعدة بعمليات الإصلاح هناك. كما طالب ثين سين المهاجرين الذين غادروا “لأسباب مختلفة” بالعودة، بمن فيهم “الفنيون والخبراء ورجال الأعمال، فضلا عن أولئك الذين يعملون بمهن مختلفة”.

12/5/2012

أدت زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سو تشي اليوم الأربعاء القسم لتصبح عضوة في البرلمان، بعد تراجع عن اعتراض سابق بشأن صياغة القسم الذي ستتعهد خلاله الدستور الذي يمنح صلاحيات كبيرة للعسكريين.

2/5/2012

قال مسؤولون حزبيون إن زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سو تشي وحزبها الرابطة القومية من أجل الديمقراطية وافقا الاثنين على إنهاء مقاطعة البرلمان وأداء يمين حماية الدستور، وهو ما كانت ترفضه، مما ينحي جانبا خلاف سو تشي مع الحكومة.

30/4/2012

عرض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على رئيس ميانمار ثين سين اليوم المساعدة الدولية في الإصلاحات الجارية في تلك الدولة المعزولة منذ مدة طويلة.

30/4/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة