مقتل أربعة جنود غربيين بأفغانستان

مقتل جنديين بريطانيين في أفغانستان
undefined
قتل أربعة من الجنود التابعين للقوات الدولية بأفغانستان ثلاثة منهم في هجوم بقنابل بجنوب البلاد، كما قتل أربعة أفراد من الشرطة الأفغانية بولاية بادغيش بعد أن انفجرت قنبلة مزروعة على جانب الطريق في السيارة التي كانوا يستقلونها.

وأعلنت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) أن جنديا قتل في انفجار قنبلة، وجنديين آخرين في هجوم شنه مسلحون، بينما توفي آخر إثر إصابته بجروح لا علاقة لها بالحرب.

ولم تورد إيساف أي تفاصيل أخرى حول هذا الهجوم بما في ذلك جنسيات الضحايا. ومن المعروف أن إيساف تنتظر في العادة حتى تزودها الدولة التي يتبع لها الجنود بالمعلومات حولهم. 

من جهته أكد حاكم ولاية بادغيش صلاح الدين مجيدي مقتل أربعة من رجال الشرطة بمنطقة كاراغول. ولم تعلن أي جهة عن مسؤوليتها بعد عن هذا الهجوم.

 
يُذكر أن الشرطة الأفغانية أصبحت أهدافا لمقاتلي حركة طالبان، في وقت تستعد فيه لتولي مسؤولية كل الأمن بالبلاد من 130 ألف جندي أجنبي سيغادرون أفغانستان قبل نهاية 2014. 

إدانة
من جهة أخرى أدانت بعثة الأمم المتحدة بأفغانستان اليوم السبت موجة الهجمات على المدارس، داعية إلى المزيد من الحماية للحق في التعليم خاصة البنات.

وقالت البعثة إن مدرسة ثانوية للبنات بولاية ننغرهار قد أحرقت الأسبوع الماضي، وإن هجوما على مسؤولي تعليم مسافرين بولاية باكتيكا المجاورة قد أسفر عن مقتل خمسة وجرح سبعة منهم.

وتم إغلاق العشرات من المدارس بولاية غزني بعد تهديدات صدرت من مسلحين مناهضين للحكومة، لكن تم فتحها مجددا الأسبوع الماضي بعد تدخل زعماء قبليين.  

وتنفي طالبان أن تكون متورطة بهذه الهجمات، وتقول إنها ليست ضد تعليم الذكور والأناث الأفغان. غير أنها تقول إنها تريد أن يكون هناك فصل بينهم بحيث تكون هناك مدارس للذكور وأخرى للأناث.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Taliban guerrilla fighters hold their weapons at a secret base in eastern Afghanistan in this February 3, 2007 file photo. Afghanistan’s Taliban movement said July 21, 2007,

قال مشرعان أميركيان إن حركة طالبان الأفغانية باتت حاليا أقوى مما كانت عليه قبل أن يأمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بزيادة عدد القوات الأميركية في أفغانستان.

Published On 7/5/2012
r : An aerial view of the United States military headquarters, the Pentagon, is shown from the air September 28, 2008. REUTERS/Jason Reed (UNITED STATES)

خرّ جندي أميركي في أفغانستان صريعا الأحد أمام ناظري زوجته الموجودة في الولايات المتحدة بينما كانا يجريان محادثة نلفزيونية على الإنترنت باستخدام برنامج سكايب.

Published On 7/5/2012
r : U.S. soldiers gather around a damaged military vehicle (L) at the scene of a suicide car bomb attack in Parwan province December 29, 2008. A suicide bomber detonated a car

منذ سنوات عدة تقوم الولايات المتحدة بإطلاق سراح قياديين معتقلين من سجن عسكري في أفغانستان كجزء من مفاوضات مع الحركات المسلحة، في محاولة جريئة ومحفوفة بالمخاطر لوقف العنف وفق ما نقلته صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أميركيين رفضوا الكشف عن هوياتهم.

Published On 7/5/2012
The bodies of Afghan civilians allegedly shot by a rogue US soldier are pictured in the back of a van in Alkozai village of Panjwayi district, Kandahar province on March 11, 2012. An AFP reporter counted 16 bodies -- including women and children -- in three Afghan houses after a rogue US soldier

أقرت قوة المساعدة الدولية لحفظ الأمن التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بأفغانستان الثلاثاء بمسؤوليتها عن قتل عائلة أفغانية في ولاية هلمند جنوب البلاد الأسبوع الفائت.

Published On 8/5/2012
المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة