إسرائيل تبني جدارا على الحدود اللبنانية

شرع الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين ببناء جدار عند الحدود الإسرائيلية اللبنانية طوله أكثر من كيلومتر واحد بهدف تجنب الاحتكاكات على الحدود ومنع إطلاق نار مباشر من الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وفقا لمصادر إسرائيلية.

وقالت متحدثة عسكرية لوكالة فرانس برس إن هذا البناء يجري بالتنسيق مع قوات يونيفيل والجيش اللبناني، ويهدف إلى تجنب الاحتكاكات على الحدود، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

من جهتها قالت الإذاعة العامة إن الجدار الذي سيرتفع عدة أمتار يهدف إلى منع إطلاق النار من لبنان باتجاه منطقة المطلة الواقعة داخل إسرائيل، وإن بناءه سيستغرق عدة أسابيع.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في يناير/ كانون الثاني الماضي عن هذا المشروع، مشيرا إلى أن الهدف من الجدار هو حماية مجمعات من المباني أقيمت مؤخرا في المطلة من نيران قناصة من قرية كفر كلا اللبنانية الواقعة على بعد كيلومتر واحد، والمطلة على السياج الأمني الحالي على الحدود.

وتعد إسرائيل ولبنان في حالة حرب، لكن مسؤولين عسكريين من البلدين يلتقيان بشكل منتظم برعاية يونيفيل لمناقشة المشكلات على الحدود.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مدد مجلس الأمن الدولي مهمة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان (يونيفيل) لمدة سنة إضافية، في وقت دعا فيه مندوب لبنان الدائم لدى المنظمة الدولية إلى وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

أعلنت جماعة تطلق على نفسها "كتائب عبد الله عزام-قاعدة الجهاد" مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ على إسرائيل من جنوب لبنان. فيما أعلن الجيش اللبناني أنه بدء تحقيقا في الحادث. ووصف قائد القوات الدولية في جنوب لبنان الحادث بالخطير، داعيا جميع الأطراف لضبط النفس.

اخترقت أربع طائرات حربية إسرائيلية الأجواء اللبنانية الأحد من فوق بلدة كفركلا، ونفذت طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية قبل أن تغادر باتجاه إسرائيل.

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن تهديدات إسرائيل للبنان تنسجم مع عقليتها التي تهدد بشطب الآخرين، لكنه أوضح أن تلك التهديدات لا تخيف حزبه. كما انتقد الرافضين للحل السياسي في سوريا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة