مقتل ثلاثة جنود غربييين بأفغانستان


قال حلف شمال الأطلسي (ناتو) إن تفجيرات وقعت في مناطق متفرقة من جنوبي وشرقي أفغانستان أوقعت قتيلين من الجنود العاملين، فيما قضى جندي ثالث متأثرا بجراح أصيب بها في عمليات "غير قتالية".

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان -في بيان نشر في وقت متأخر أمس السبت- إن جميع القتلى سقطوا يوم السبت، دون أن يقدم تفاصيل عن جنسيات القتلى.

وقتل في وقت سابق من الشهر الجاري أربعون جنديا من القوات الغربية العاملة في أفغانستان، وهو ما رفع عدد القتلى خلال العام الحالي إلى 131.

ومن بين هؤلاء القتلى سقط 16 جنديا غربيا على الأقل في حوادث إطلاق نار نفذها جنود أفغانيون، والتي أصبحت تثير قلقا متزايدا بين قادة القوات الأفغانية والقوة الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف)، وتقوض الثقة بين الجانبين مع استعداد القوات القتالية الغربية لمغادرة أفغانستان عام 2014.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نجا حاكم ولاية قندهار بجنوب أفغانستان من هجوم استهدفه داخل مجمع يضم مكتبه، حيث قتل المهاجمان واثنان من الحراس في تبادل لإطلاق النار. من جهة أخرى قتل عشرة من الشرطة المحلية في انفجار عبوة ناسفة بمقاطعة جاك بولاية وأرداك شرقي البلاد.

لقي عسكري أميركي ومترجمه حتفهما عندما فتح جندي أفغاني عليهما النار في قاعدة أميركية بقندهار جنوب أفغانستان. ويعتبر هذا أول هجوم ينفذه جندي من القوات الأفغانية الخاصة التي أنشئت حديثا ويجري اختيار أفرادها بدقة، مع استعداد القوات الأجنبية لمغادرة أفغانستان عام 2014.

يعاني الجيش الأميركي من أزمة انضباط ناتجة عن شعور القادة بالأمان من العقاب بالإضافة إلى طول الحروب التي دخلتها الولايات المتحدة وانعكست سلبا على نفسيات الجنود وانضباطهم المهني والأخلاقي.

نجحت هيئة الاستخبارات الأفغانية في إحباط محاولة لشن هجوم واسع على كابل بعد مصادرة عشرة آلاف كيلوغرام من المتفجرات كانت مخبأة في شاحنة، واعتقال خمسة أشخاص مشتبه في صلتهم بها. وقال مسؤولون اليوم السبت إن بين المشتبه فيهم ثلاثة مواطنين باكستانيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة