بان كي مون يزور ميانمار

UN secretary general Ban Ki Moon adjust his glasses during an interview with AFP on January 30, 2010 in Addis Ababa. Moon is attending the African Union summit
آخر زيارة للأمين العام لميانمار كانت عام 2009 بدعوة من رئيس الحكومة العسكرية السابق ثان شوي (الفرنسية-أرشيف)آخر زيارة للأمين العام لميانمار كانت عام 2009 بدعوة من رئيس الحكومة العسكرية السابق ثان شوي (الفرنسية-أرشيف)

زار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأحد ميانمار لتشجيع حكومتها على إجراء المزيد من الإصلاحات الديمقراطية وتعزيز اتفاقيات السلام مع الجماعات العرقية المتمردة.

وتعد هذه الزيارة الأولى للأمين العام بعد تولي حكومة إصلاحية شبه مدنية الحكم منذ سنة, مما أنهى خمسة عقود من الحكم العسكري الشمولي وعلاقات فاترة مع المجتمع الدولي.

ووصل بان إلى العاصمة التجارية يانغون، وكانت آخر زيارة له لميانمار في يوليو/تموز 2009 تلبيةً لدعوة رئيس الحكومة العسكرية السابق الجنرال ثان شوي التي اعتبرت آنذاك لفتة لتعزيز مصداقية النظام في الداخل.

وشعر بان بالإحباط حينذاك ووصف مهمته "بمهمة صعبة جدا" لفشله في إقناع شوي بالإفراج عن السجينة السياسية الحاصلة على جائزة نوبل أونغ سان سو كي, التي كانت قيد الإقامة الجبرية في ذلك الحين وأفرج عنها بعد ذلك بخمسة عشر شهرا.

ومنذ تنحي شوي يوم 30 مارس/آذار العام الماضي بعد أربعة أشهر من انتخابات اعتبرت مزورة، أصبح قائد الجيش ثين سين رئيسا وضم سو كي إلى الساحة السياسية.

وسيلتقي بان غدا الاثنين مع ثين وجنرالات سابقين آخرين كانوا من الدائرة المقربة من شوي لكنهم يعتبرون الآن من اللاعبين الأساسيين في مساعي تحسين صورة ميانمار التي خففت عنها هذا الشهر بعض العقوبات المفروضة عليها من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأستراليا وكندا، إضافة إلى استئناف اليابان المساعدات وإسقاط ديون عنها.

ومن المقرر أن يبحث بان مساعدة الأمم المتحدة لميانمار في إجراء تعداد للسكان بحلول عام 2014 هو الأول منذ 30 عاما، كما سيلقي كلمة أمام برلمان البلاد الجديد غدا هي الأولى التي تلقيها شخصية أجنبية.

وكان بان قد صرح في وقت سابق بنيويورك قائلا "نرى أن ميانمار تنفتح على العالم, البداية الجديدة لا تزال هشة".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Myanmar opposition leader Aung San Suu Kyi addresses journalists and supporters at her National League for Democracy (NLD) headquarters in Yangon on April 2, 2012. Suu Kyi hailed a 'new era' for Myanmar and called for a show of political unity after her party claimed a major victory in landmark by-elections. afp getty

عقدت زعيمة المعارضة في ميانمار الفائزة بجائزة نوبل للسلام أونغ سان سوتشي اجتماعا نادرا اليوم الأربعاء مع رئيس البلاد الجنرال ثين سين ثان شوي، وذلك عقب الفوز الذي حققه حزبها في انتخابات تكميلية ومنحها مقعدا في البرلمان.

Published On 11/4/2012
Myanmar opposition leader Aung San Suu Kyi addresses journalists and supporters at her National League for Democracy (NLD) headquarters in Yangon on April 2, 2012. Suu Kyi hailed a 'new era' for Myanmar and called for a show of political unity after her party claimed a major victory in landmark by-elections. afp getty

أعلنت الخارجية النرويجية أن زعيمة المعارضة في ميانمار سو تشي سزور البلاد في يونيو/حزيران المقبل. وقال حزب الرابطة من أجل الديمقراطية إن زعيمته ستسافر خارج البلاد للمرة الأولى منذ 24 عاما تلبية لدعوة لزيارة النرويج وبريطانيا.

Published On 18/4/2012
المشاركة الأولى لسو تشي في الانتخابات بميانمار

وصل رئيس ميانمار ثين سين إلى طوكيو اليوم في زيارة يلتقي خلالها رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا الذي ذُكر أنه سيعلن إعفاء طوكيو ديونها على يانغون البالغة 3.7 مليارات دولار.

Published On 20/4/2012
Newly appointed military representatives of the Myanmar Parliament take an oath during the third session of the upper house on April 23, 2012. Myanmar's parliament convened without Aung San Suu Kyi and newly-elected members of her party, according to an AFP photographer, amid a dispute over the swearing-in oath. AFP

استأنف مجلس النواب في ميانمار جلساته بدون زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشى التي رفضت الإدلاء بقسم الولاء لحماية الدستور المؤيد للجيش، بينما علق الاتحاد الأوروبي أغلب العقوبات المفروضة على هذا البلد.

Published On 23/4/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة