زعيم كوريا الشمالية يقود مناورة عسكرية

كيم جونغ أون "قاد" تدريبات نظمت بمناسبة الذكرى الثمانين لقيام القوات المسلحة (الفرنسية-أرشيف)

قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم السبت إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "قاد" مناورة عسكرية شاركت فيها دبابات وطائرات ومدفعية، في ظل توقعات بأن تجري بيونغ يانغ اختبارا نوويا.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن كيم -القائد الأعلى للجيش المكون من 1.2 مليون فرد- "قاد" تدريبات نظمت بمناسبة الذكرى الثمانين لقيام للقوات المسلحة، دون أن توضح الوكالة موعد تلك التدريبات.

وهددت كوريا الشمالية خلال احتفالها هذا الشهر بالذكرى المئوية لميلاد الزعيم المؤسس كيم إيل سونغ، بشن "حرب مقدسة" ضد حكومة كوريا الجنوبية، ردا على ما سمته إهانات.

من جانب آخر برزت تكهنات على نطاق واسع من أن كوريا الشمالية قد تنفذ تجربة نووية بعد الانتقادات الدولية لقيامها بتجربة صاروخية فاشلة يوم 13 أبريل/نيسان الجاري.

ويرى قادة عسكريون في كل من سول وواشنطن أن هناك "احتمالا كبيرا" لاختبار نووي آخر تجريه بيونغ يانغ، وفق ما صرح به وزير الدفاع الكوري الجنوبي ليم كوان بن أمس الجمعة خلال زيارته لواشنطن.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن الوزير ليم قوله "إن تقييم كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هو أن هناك احتمالات كبيرة جدا أن كوريا الشمالية ستجري تجربة نووية". وأضاف "لا يمكننا توقع توقيت محدد لذلك، ولكن يعتقد بأن يكون في أي وقت".

وقال ليم إنه ليس لديه أدلة دامغة على ذلك، لكنه استشهد بسجل بيونغ يانغ في إجراء تجارب نووية عقب انتقادات تلقتها نتيجة إطلاقها صواريخ بعيدة المدى عامي 2006 و2009.

وبعد يومين من الاجتماعات مع كبار مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية، قال ليم "هناك العديد من الآراء ترجح مضي بيونغ يانغ قدما في إجراء تجربة نووية لتعويض فشل إطلاق الصاروخ".

وأكد ليم أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستردان بشكل صارم على أي استفزازات إضافية من جانب كوريا الشمالية.

وقد حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الجمعة كوريا الشمالية من القيام بتجربة نووية، وذلك في إطار تكهنات مفادها بأن بيونغ يانغ قد تتخذ قرارا مماثلا بعد فشل إطلاق صاروخ مؤخرا.

وبعدما وصف التجربة الصاروخية الأخيرة بأنها "تهديد للسلم والأمن الدوليين"، اعتبر بان أن كوريا الشمالية ينبغي أن "لا تقوم بأعمال استفزازية جديدة أو بتجربة نووية".

المصدر : الفرنسية