27 مصابا في 4 انفجارات بأوكرانيا


أصيب 27 شخصا على الأقل اليوم الجمعة إثر وقوع أربعة انفجارات متزامنة تقريبا بأماكن حيوية بمدينة دنيبروبتروفسك الأوكرانية، وقالت الشرطة إن الانفجار الأول نجم عن عبوة ناسفة زرعت بحاوية قمامة بمحطة أنفاق وبعدها بفترة قصيرة وقعت ثلاثة انفجارات أخرى أحدها في محطة قطار.

وقالت وزارة الطوارئ في بيان إن الانفجار الأول تسبب في إصابة 13 شخصا، وإن الثاني الذي وقع بعد 30 دقيقة قرب مدرسة أصاب 11 بينهم 9 أطفال، ووقع الثالث بجوار دار للعرض السينمائي وأسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص. أما الرابع فقد سُمع بوسط المدينة لكن من غير الواضح ما إذا كان قد تسبب في إصابات.

ولم تذكر السلطات على الفور تفسيرا للهجمات أو الجهات التي تقف وراءها، ولكن المتحدث باسم الادعاء العام يوري بويشنكو يقول إن المحققين يتعاملون مع هذه الانفجارات باعتبارها عملا إرهابيا دون أن تجري أي عمليات اعتقال.

‪بعض المارة يحاولون مساعدة أحد المصابين في الانفجارات‬ الفرنسية)

وقال الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش إن التفجيرات "تحد للبلاد بأسرها" وإنهم سيردون عليها بما تستحقه.

وتوجه وزير الداخلية فيتالي زاخارتشينكو على الفور إلى دنيبروبتروفسك ليقود التحقيق في الانفجارات.

ودنيبروبتروفسك، التي تقع على بعد 400 كيلومتر جنوب شرقي العاصمة كييف، واحدة من أكبر المراكز الصناعية بالجمهورية السوفياتية السابقة وكانت مركزا مهما للقطاع النووي والأسلحة والقطاع الفضائي إبان الحقبة السوفياتية. وهي مسقط رأس رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو التي تقضي حاليا عقوبة بالسجن بتهمة سوء استغلال السلطة.

وتستضيف أوكرانيا نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) بالمشاركة مع بولندا في يونيو/حزيران المقبل لكن دنيبروبتروفسك نفسها ليست من المدن التي ستستضيف مباريات يورو 2012.

يُذكر أن انفجارين وقعا بمدينة ماكييفكا بشرق البلاد قبل الفجر في يناير/كانون الثاني 2011 أحدهما خارج مكتب لإحدى شركات مناجم الفحم والآخر بمركز للتسوق بشرق المدينة، ولم يسفرا عن إصابات.

وبعد ذلك تلقت السلطات رسائل تطلب أموالا مقابل وقف عمليات التفجير بيد أنها استطاعت القبض على الجناة ومحاكمتهم بمدد طويلة في السجن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نقلت زعيمة المعارضة في أوكرانيا يوليا تيموشينكو، المحكوم عليها بالسجن بعد إدانتها بتهم تتعلق بالفساد اليوم الجمعة إلى سجن شرق كييف

تظاهر آلاف المعارضين الأوكرانيين في وسط العاصمة كييف، اليوم السبت، للمطالبة باستقالة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، حيث أفادت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) بأن آلاف المحتجين تجمعوا من كافة أرجاء أوكرانيا في وسط كييف لتسيير المظاهرات الاحتجاجية ضد الرئيس.

نشرت صحيفة ترنوبل الجديدة "نوفا ترنوبل" المحلية الأوكرانية قبل يومين صورة مركبة على صفحتها الأولى، تصور الطلاب العرب والأفارقة على أنهم قرود تستغل الأوكرانيات لأهداف جنسية، الأمر الذي أثار زوبعة غضب عارم بين الطلاب في مدينة ترنوبل وغيرها من المدن الأوكرانية.

في سابقة لم تشهدها من قبل أي مدينة أوكرانية، أوقف عدد من أنصار حزب الحرية (سفوبودا) القومي ذي النزعة العنصرية اليوم فعاليات ندوة عقدت برعاية محافظة مدينة سومي شرقي العاصمة كييف بمقرها حول ظاهرة انتشار العنصرية والاعتداء على الأجانب بالمدينة.

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة