باكستان تبعد عائلة أسامة بن لادن


أبعدت سلطات الأمن الباكستانية عائلة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، وذلك قبل أسبوع من موعد الذكرى الأولى لاغتياله، وجاء الابعاد بناء  على أمر قضائي.

ونقل مراسل الجزيرة عن محامي الدفاع عن أفراد العائلة محمد عامر أن الإبعاد تم بواسطة طائرة سعودية خاصة إلى السعودية، على أن تنقل الأرملة اليمنية وتُدعى أمل عبدالفتاح السادة إلى اليمن في مرحلة لاحقة.

وكانت باكستان قد احتجزت أفراد العائلة البالغ عددهم أربعة عشر عقب مقتل ابن لادن في بلدة أبت أباد.

 
وقال محامي الأسرة في وقت سابق إنه يجري الاستعداد لترحيل أسرة زعيم  الراحل من باكستان في وقت متأخر مساء الخميس (صباح الجمعة بالتوقيت المحلي) إلى السعودية.

وقال المحامي عامر خليل لرويترز "نعم يجري ترحيلهم إلى السعودية.. إنها رحلة خاصة وهم يتطلعون إلى الرحيل خلال ساعة ونصف أو نحو ذلك".

وكانت محكمة باكستانية قد أمرت قبل أسبوعين بترحيل 14 فردا من أسرته، بينهم ثلاث زوجات وتسعة أبناء وحفيدان.

وحكم على الزوجات الثلاث واثنتين من بنات بن لادن البالغات بالسجن 45 يوما في الثاني من أبريل/ نيسان الجاري، لكن جرى خصم 31 يوما من تلك المدة بسبب الوقت الذي قضينه خلال المحاكمة.

وكانت القوات الباكستانية قد احتجزت الأسرة في مايو/أيار 2011 بعد مقتل بن لادن في مدينة إبت آباد على بعد 61 كلم شمال شرق العاصمة إسلام آباد. ووضع المعتقلون في أماكن غير معروفة وجرى استجوابهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بعد معاناة استمرت قرابة العام، قررت محكمة باكستانية في الثاني من الشهر الجاري إطلاق سراح أرامل وأولاد زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، بعد إتمام مدة الحكم الذي صدر بحقهن لإقامتهن بطريقة غير شرعية.

قضت محكمة باكستانية اليوم بالسجن 45 يوما ودفع غرامة قدرها عشرة آلاف روبية (110 دولارات) بحق نساء من أسرة زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، بعد إدانتهم بدخول البلاد والإقامة فيها بشكل غير مشروع.

حث اليمن السلطات الباكستانية على الإفراج عن أرملة يمنية لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، مشددا على أن هذه المرأة وأطفالها الأربعة لم يرتكبوا أي جرم يستوجب احتجازهم من قبل الحكومة الباكستانية.

أفاد جنرال باكستاني أجرى تحقيقا مطولا مع زوجات بن لادن بأن إحداهن هي من أوشت به بسبب الغيرة، ومكنت قوات خاصة أميركية من الفتك به في بلدة إبت آباد شمالي باكستان يوم 2 مايو/أيار الماضي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة