باراك يحذر من سباق تسلح نووي

حذرت إسرائيل من انطلاق سباق تسلح نووي إقليمي بسبب البرنامج النووي الإيراني، وصرح وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس الخميس بأن إيران المسلحة بأسلحة نووية ستؤدي إلى تسريع وتيرة سباق تسلح نووي إقليمي ستنضم إليه مصر وتركيا والسعودية.

وقال باراك بمناسبة الاحتفال بقيام دولة إسرائيل مساء الخميس، إن "إيران إسلامية نووية ستتصرف على نحو عدائي، بينما تستخدم المجموعات الإرهابية في المنطقة"، بحسب ما نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني.

وأشار إلى أن الاحتمالات ضئيلة في أن يؤدي حجم الضغط الذي يمارس حاليا على طهران إلى حملها على وقف برنامجها النووي.

وأضاف أن "التعامل مع إيران نووية سيكون أكثر خطورة وتكلفة.. حان الوقت لكي يستعد العالم لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية.. كبح جماح التطلعات النووية الإيرانية تحدٍّ معقد لا يمكننا تجاهله".

وتابع بقوله إن "الإدارة الأميركية تساند الاحتياجات الإسرائيلية المتعلقة بالأمن، وتعترف بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وتدرك جيدا أن إسرائيل -بحكم موقعها والتهديدات التي تواجهها- تقيّم القضية الإيرانية على نحو مختلف".

وقال إن إسرائيل ستظل قوة إقليمية من طرابلس وحتى طهران، "وليس هناك مجال للذعر والهستيريا، ولكن ليس هناك مجال للتراخي".

يشار إلى أن إسرائيل هددت مرارا بتوجيه ضربة عسكرية لإيران من أجل وقف برنامجها النووي المثير للجدل.

كما هدد الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي يعول على العقوبات الدولية في حل هذه المشكلة، باللجوء إلى الحل العسكري في حال الضرورة للحيلولة دون تسلح إيران نوويا.

وفي المقابل تنفي إيران سعيها لإنتاج سلاح نووي، وتؤكد أن برنامجها للأغراض السلمية فقط.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إن دولا أخرى غير إسرائيل جهزت أسلحتها استعدادا لضربة محتملة لإيران لمنعها من السعي لامتلاك أسلحة نووية. ولم يحدد غانتس في تصريحاته لوكالة أسوشيتد برس اليوم الخميس، تلك الدول.

رأى السيناتور الجمهوري المرشح لمنصب نائب الرئيس الأميركي ماركو روبيو أن اللجوء لضربات أحادية الجانب ضد إيران قد يمثل حلا لمنعها من حيازة سلاح نووي. وقد استبعدت إسرائيل أن تقرر إيران صنع قنبلة نووية، لكنها شددت على ضرورة بقاء العقوبات.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يؤيد أن يقيم الفلسطينيون دولة "مترابطة"، وذلك رغم أنه وافق قبل ساعات من هذا التصريح على منح وضع قانوني لثلاثة مواقع استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، وهي الخطوة التي قوبلت بانتقادات شديدة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة