قتلى إيرانيين باشتباكات مع أكراد

AFP/ Soldiers of Iran’s elite Revolutionary Guards march during an annual military parade to mark Iran’s eight-year war with Iraq in the capital Tehran, 22 September 2007.

 قتل أربعة من عناصر الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات مع متمردين أكراد، وأصيب ثمانية آخرون بجروح خلال تلك الاشتباكات التي جرت بالقرب من قرية حدودية مع العراق، حسب ما ذكرت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية شبه الحكومية اليوم.

وأوضحت الوكالة أن الاشتباكات وقعت أمس الثلاثاء بين عناصر الحرس الثوري، وعناصر من حزب "من أجل حياة حرة لكردستان" الذي يطالب بمزيد من الحقوق للأكراد في إيران.

ويعد الحزب الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني الذي يحارب من أجل نيل حكم ذاتي في تركيا ويطمح إلى توحيد الأكراد في المنطقة.

وتتهم إيران رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بتوفير قواعد للحزب دون علم الحكومة العراقية المركزية في بغداد، كما تتهم الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بالعمل على إشاعة التوتر على الحدود الإيرانية لتقويض الحكومة في طهران.

المصدر : أسوشيتد برس

حول هذه القصة

أعلن وزير الخارجية النمساوي ميشائيل شبنديلغر عزمه فتح باب التحقيقات في التهم الموجهة من المعارضة النمساوية ضد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالاشتراك في اغتيال ثلاثة من الزعماء الأكراد في فيينا قبل عشرين عاما.

هدد الحرس الثوري الإيراني بالاستمرار في مطاردة عناصر حزب بيجاك الكردي المعارض لإيران داخل الأراضي العراقية. ونظمت السلطات جولة للصحفيين لاستطلاع مواقع يقول الجيش الإيراني إنها تستخدم لتنفيذ عمليات عسكرية داخل العمق الإيراني.

رفض الحرس الثوري الإيراني أمس الاثنين وقفا لإطلاق النار أعلنه حزب الحياة الحرة لكردستان (بيجاك)، ووصفه بأنه "لا معنى له" ما بقيت قوات الحزب على حدود إيران.

دعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الثلاثاء المعارضين الأكراد الإيرانيين والأتراك إلى الحصول على حقوقهم بالطرق السلمية، والتخلي عن الحرب لأنها لن تحقق لهم أهدافهم. بينما طلب من الأميركيين البقاء بالعراق.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة