خمسة قتلى باشتباكات مع الكردستاني بتركيا

ذكرت مصادر أمنية تركية أن ثلاثة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني وجنديا تركيا وأحد حراس القرى قتلوا في معارك في شرق تركيا الثلاثاء.

وقالت المصادر- دون الخوض في تفاصيل- إن جنديين أصيبا كذلك في القتال بين مقاتلي حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن في منطقة جنك بإقليم بنجول في شرق البلاد.

وحراس القرى جزء من قوة محلية تدعمها الدولة في شرق وجنوب شرق تركيا حيث يتركز نشاط حزب العمال الكردستاني.

وانهارت محادثات بين الجانبين لوقف العنف وتصاعد القتال من جديد العام الماضي وقتل عشرات المتمردين والجنود والمدنيين منذ ذلك الحين، واعتقل مئات الأشخاص بتهمة دعم حزب العمال الكردستاني سرا.

وفي وقت سابق هذا الشهر قتل عناصر حزب العمال الكردستاني جنديين وأصابوا ثلاثة على الحدود العراقية. وفي مارس/آذار الماضي قتلت قوات الأمن التركية 15 مقاتلة كردية في إقليم بتليس بجنوب شرق البلاد، بينما قتل المتمردون خمسة من أفراد قوات الشرطة الخاصة في إقليم سيرناك في الشهر نفسه.

وقتل أكثر من 40 ألف شخص في القتال منذ حمل حزب العمال الكردستاني السلاح في العام 1984. وتعد تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال شقيق زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان إن فشل تركيا وحزب العمال في التوصل إلى نهاية سلمية لصراعهما الممتد منذ 27 عاما قد يؤدي إلى انتفاضة الشبان الأكراد الذين ضاقوا ذرعا بالجانبين، على غرار الانتفاضات التي اجتاحت العالم العربي.

أعلن الجيش التركي في بيان الأحد أن طائرات عسكرية قصفت مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. وأوضح أن الغارات شنت الليلة الماضية على أهداف في منطقتي زاب وهاكورك واستهدفت “كهوفا تستغلها مجموعة إرهابية”.

اعتقلت الشرطة التركية مائة شخص يشتبه في صلتهم بحزب العمال الكردستاني، بينما قال ممثل إدعاء إن تحقيقا أجرته تركيا أظهر تقديم مسؤولين حكوميين المساعدة للأكراد، مما يذكي تكهنات بوجود صراع على السلطة داخل جهاز الأمن.

دافع بشير بوزداغ نائب رئيس الوزراء التركي عن المحادثات التي تجريها حكومة بلاده مع الزعيم الكردي المعتقل عبد الله أوجلان، في حين أعلن نائب آخر لرئيس الحكومة أن حوالي 788 عنصر أمن تركيا قتلوا بحوادث مرتبطة بحزب العمال الكردستاني منذ 2002.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة