استقالة حكومة هولندا

New Dutch prime minister Mark Rutte gives his first press conference as Premier on October 14, 2010 in The Hague
undefined
قدم رئيس الوزراء الهولندي مارك روته الاثنين رسميا استقالة حكومته للملكة بياتريكس، بعدما انسحب شريك أساسي من الائتلاف من محادثات خاصة بخطط التقشف. 

وذكر بيان صحفي أصدره القصر الملكي أن الملكة قالت إنها تأخذ استقالة روته "بعين الاعتبار"، وطالبت الأحزاب السياسية الرئيسية ببذل قصارى جهدها "من أجل مصلحة هولندا".

وإذا قبلت الملكة الاستقالة، فإن انتخابات جديدة ستجرى في غضون 80 يوما.
 
وستظل حكومة روته الائتلافية كحكومة مؤقتة، ولكنها لن تستطيع عرض أي تشريع هام على البرلمان بما في ذلك حزمة إجراءات ترمي إلى خفض عجز الموازنة.

وقد دعا روته إلى إجراء مناقشة برلمانية بشأن الأزمة الثلاثاء.

وكانت حكومة الأقلية الهولندية الحاكمة على شفا الانهيار منذ السبت الماضي، بعدما فشلت أربعة أسابيع من المفاوضات بشأن إجراءات تقشفية تهدف إلى خفض العجز في ميزانية البلاد.

ويرغب روته في خفض الإنفاق العام بنحو 19 مليار دولار للحد من العجز في ميزانية هولندا، والذي من المتوقع أن يبلغ 4.5% من إجمالي الناتج المحلي عام 2013، متجاوزا النسبة المستهدفة التي حددها الاتحاد الأوروبي والبالغة 3%. 

وألقى روته المسؤولية عن انهيار المحادثات الخاصة بالميزانية على عاتق حزب الحرية بزعامة خيرت فيلدرز الذي لديه شكوك حول مشروع أوروبا.

ونسف فيلدرز المحادثات الخاصة بالتقشف قائلا إنه لن يرضخ لطلبات بشأن الميزانية ممن أسماهم "الدكتاتوريون في بروكسل".

وبدأ الائتلاف الحاكم الذي يضم الحزب الليبرالي المحافظ بزعامة روته والحزب الديمقراطي المسيحي، المفاوضات مع حزب الحرية منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Dutch anti-Islam deputy Geert Wilders (R), set to become a shadow partner in the next Dutch government, sits in court on October 4, 2010 next to his lawyer Bram Moszkovicz (L) before the start of his trial on charges of inciting racial hatred against Muslims.

تباينت آراء خبراء اقتصاديين هولنديين حول ما نادى به زعيم حزب الحرية اليميني المعادي لوحدة أوروبا خيرت فيلدرز بالعودة للعملة القديمة لهولندا على خلفية أزمة ديون أوروبا. ويرى باحثون أن خروج هولندا من اليورو يستحق دراسة جدية وآخرون يرونه انتحارا اقتصاديا.

Published On 14/11/2011
قدم عدد من الهولنديين من أصول مسلمة شكوى جديدة لدى لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ضد خيرت فيلدرز زعيم حزب الحرية اليميني المتطرف المتهم بنشر الكراهية والتفرقة ضد المسلمين والأقليات .

قدم عدد من الهولنديين المسلمين شكوى قضائية ضد الحكومة الهولندية إلى لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة متهمين إياها بالتخلي عن حماية مواطنيها ذوي الأصول الأجنبية من اعتداءات حزب اليمين المتطرف برئاسة خيرت فيلدرز النائب الشهير بتطرفه وعدائه للإسلام.

Published On 19/11/2011
صور لاهم شوارع امستردام منظقة الدام

يعتقد غالبية المواطنين الهولنديين أن سلطات الكنيسة الكاثوليكية تسترت على انتهاكات جنسية حسب استطلاع للرأي اليوم الأحد كشف عن حجم الضرر الذي لحق بسمعة الكنيسة في هولندا.

Published On 12/12/2010
المزيد من حكومات
الأكثر قراءة