إيران تستنسخ طائرة أميركية

قال الجيش الإيراني إنه بدأ تصنيع نسخة من طائرة استطلاع أميركية بدون طيار استولى عليها العام الماضي بعدما فك تشفير برنامجها الإلكتروني.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن قائد قسم الطيران بالحرس الثوري الجنرال أمير علي حاجي زادة قوله إن المهندسين بالمراحل النهائية من فك شفرة البيانات من الطائرة سينتينل التي سقطت في ديسمبر/ كانون الأول قرب الحدود الأفغانية، أو أسقطت بالتحكم الإلكتروني فيها وفق الرواية الإيرانية.

وتستبعد الولايات المتحدة أن تحصل إيران على معلومات قيمة من الطائرة التي صنعتها شركة لوكهيد مارتن. لكن حاجي زادة يؤكد أنه "على الأميركيين أن يدركوا حجم اختراقنا للطائرة. خبراؤنا لديهم فهم كامل لمكوناتها وبرامجها".

ويعلن الجيش الإيراني بانتظام عن تطورات دفاعية وهندسية، لكن بعض الخبراء يشككون بمصداقية هذه التقارير.

ووفق وكالة مهر يبلغ طول هذه الطائرة -التي لا يرصدها الرادار نظراً لاستخدام مواد خاصة بسطحها الخارجي- 4.5 أمتار، والمسافة بين طرفي جناحيها 26 متراً، وارتفاعها 1.84 متر.

وتستخدم الطائرة سينتينل أركيو170 على نطاق واسع منذ 2010 بأفغانستان وباكستان، ويقول محللون إنها لعبت دورا في الوصول لأسامة بن لادن العام الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتبر الصحفي في وزارة الدفاع الأميركية والضابط السابق في سلاح البحرية روبرت دينسمور أن سقوط طائرة التجسس الأميركية بدون طيار (من طراز آر كيو 170) في الأراضي الإيرانية قبل أسبوع خسارة كبيرة ألمت بأميركا.

قال قائد رفيع المستوى في الحرس الثوري الإيراني إن إيران لن تعيد طائرة بدون طيار أميركية أسقطتها القوات المسلحة إثر رصدها في الأجواء الإيرانية، وأضاف أن لا أحد يعيد رمز العدوان إلى من يعتدي عليه.

قالت صحيفة ديلي تلغراف إن إيران بدأت في فحص واستكشاف الطائرة الأميركية بدون طيار التي تقول إنها أسقطتها في الأراضي الإيرانية، وسط تأكيدات المسؤولين بإمكانية استخدام هذه التكنولوجيا من قبل أعداء أميركا.

طالب مسؤولون إيرانيون الولايات المتحدة الأميركية بالاعتذار عن إرسالها طائرة تجسس بدون طيار بدلا من طلب استعادتها، وذلك بعدما طلبت الإدارة الأميركية من طهران إرجاع الطائرة التي أسقطتها القوات الإيرانية الأسبوع الماضي.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة