اعتقال العشرات في احتجاجات بروسيا

اعتقلت الشرطة الروسية 75 شخصا من نشطاء المعارضة خلال مشاركتهم في احتجاج ضد الرئيس المنتخب فلاديمير بوتين طالبوا خلاله بحرية التجمع، وفرقت الشرطة حشودا صغيرة من المتظاهرين في كل من موسكو وسان بطرسبرغ.

وتنظم جماعات من المعارضة احتجاجات بين الحين والآخر، قائلة إن السلطات تنتهك بشكل معتاد حرية التجمع المكفولة بموجب المادة 31 من الدستور الروسي.

ففي موسكو اشتبكت الشرطة مع حشد يتألف من نحو ثلاثمائة محتج، وألقت القبض على عدد منهم بينهم رئيس الحزب الوطني البلشفي المحظور إدوارد ليمونوف، وردد المحتجون هتافات تقول "روسيا دون بوتين" و "حرية التجمع دائما وفي أي مكان".

وفي سان بطرسبرغ ثانية كبرى المدن الروسية ومسقط رأس بوتين اعتقلت الشرطة نحو 15 من بين خمسين محتجا تجمعوا قبالة الطريق الرئيسي، منهم زعيمة معارضة محلية.

وتقام احتجاجات تطالب بحرية التجمع منذ أكثر من عامين، ويقول زعماء المعارضة إن الحكومة تنتهك الحق الدستوري في حرية التجمع من خلال المطالبة بتصريح من السلطات المحلية لتنظيم مظاهرات في الشوارع، وغالبا ما تفرق الشرطة المظاهرات غير المرخص بها وتعتقل محتجين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توعدت المعارضة الروسية بتنظيم مليونية قبل تنصيب فلاديمير بوتين رئيسا في السابع من مايو/ أيار المقبل. واعتقلت الشرطة عددا من أنصار المعارضة تجمعوا وسط موسكو احتجاجا على ما وصفوه بالتلاعب بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت مطلع الشهر الجاري.

أعلن الزعيم اليساري الروسي سيرغي يودالتسوف الجمعة أن نشطاء المعارضة يخططون لتنظيم العديد من المظاهرات حتى 7 مايو/ أيار المقبل موعد تنصيب الرئيس المنتخب فلاديمير بوتين.

حذرت روسيا القوات الدولية في أفغانستان من التعجل في الانسحاب, وعرضت في الوقت نفسه السماح باستخدام قاعدة جوية في جنوب البلاد لنقل الإمدادات لقوات حلف شمال الأطلسي من آسيا الوسطى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة