حكم بحبس كريكار خمس سنوات بالنرويج


قضت محكمة نرويجية بحبس مؤسس جماعة أنصار الإسلامالكردية نجم الدين فرج أحمد، المعروف بالملا كريكار، خمس سنوات. 

وقد أدين الملا كريكار بتشجيع الهجمات الانتحارية والإدلاء بتصريحات تحمل تهديداً لزعيمة الحزب المحافظ المعارض آرنا سولبارغ.

وقال القاضي إنه حتى إذا كان كريكار لم يخطط شخصيا للطريقة التي سيتم بها تنفيذ أي تهديد، فإن تأثيره الأدبي على أنصار الإسلام كان من المتوقع أن يدفعهم إلى الثأر له.

وتضمنت الاتهامات الأخرى تصريحات أدلى بها كريكار في مقابلة تلفزيونية في عام 2009 ناشد فيها الناس قتال الجنود الأميركيين في العراق.

واستأنف كريكار الحكم بمجرد النطق به من جانب قاضي محكمة أوسلو الجزئية.

وكان كريكار قد صرح في مؤتمر صحفي في يونيو/حزيران 2010 بأن آرنا سولبارغ سوف "تدفع ثمنا" إذا ما تم ترحيله من النرويج.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

قررت محكمة محلية في مدينة أوسلو اليوم التخلي عن موقفها الرافض لترحيل زعيم أنصار الإسلام الملا كريكار الذي ربطت واشنطن جماعته بعمليات إرهابية ضد القوات الأميركية في العراق. من جانبه أكد محامي كريكار أنه سيستأنف الحكم لدى محكمة عليا وقال إنه لن يتخلى عن حق موكله في البقاء كلاجئ في البلاد.

29/9/2005

كسب مؤسس جماعة أنصار الإسلام الكردية الملا كريكار استئنافا رفعه ضد الحكومة الهولندية لتعويضه على احتجازها له مدة أربعة أشهر في سبتمبر 2002دون أن يوجه له اتهام رسمي، بعد أن قضت محكمة هولندية بتعويضه 45 ألف يورو. وهو ما يعادل ثمانية أضعاف المبلغ الذي حكم له به سابقا.

22/4/2004

قال وزير العدل العراقي اليوم إن بلاده ستطالب بتسليم الملا كريكار مؤسس جماعة أنصار الإسلام الكردية العراقية المدرجة على اللائحة الأميركية للمنظمات الإرهابية.

9/9/2005

يتناول الكتاب السيرة الذاتية لمؤلفه المشهور بالملا كريكار خاصة ما يتعلق بتأثير الدين على شخصيته وأفكاره وانضمامه إلى جماعة الإخوان المسلمين ومسيرته السياسية والعسكرية, كما يلقي الضوء على أهم محطات حياته التي انتهت به إلى اللجوء السياسي في النرويج.

3/10/2004
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة