المتهم بمذبحة أفغانستان "لا يتذكر "

قال المحامي الذي يتولى الدفاع عن الجندي الأميركي روبرت بيلز المتهم بقتل 16 مدنيا أفغانيا, إن موكله لا يتذكر الوقائع التي يتهم بها.

وقال المحامي جون هنري براون لشبكة "سي بي إس" الأميركية بعد زيارة موكله في السجن في فورت ليفنوورث (كانساس, جنوب), إن بيلز لا يتذكر إلا بداية السهرة وما بعد الوقائع, ولكنه لا يتذكر ما جرى بين الفترتين.

واتهم بيلز بمغادرة قاعدته في بانجواي في ولاية قندهار (جنوبي أفغانستان) ليل 11 مارس/أذار, وإقدامه على قتل 16 من سكان أحدى القرى من بينهم تسعة أطفال, كما حرق العديد من جثثهم.

وقال مسؤول أميركي إن الكحول لعبت دورا فيما قام به بيلز. ولكن براون قال إن موكله لم يكن ثملا.

وأوضح براون أن موكله تحت الصدمة, وأضاف "هو يفكر بالجنود الذين تركهم وراءه على الأرض, وبالنتائج التي تكون الأعمال المتهم بها قد تركتها على أصدقائه وأبناء بلده".

وأعلن مسؤول في الجيش الأميركي أنه من المرجح أن يتم خلال أيام توجيه التهم رسميا إلى بيلز.

وكانت محكمة أميركية حكمت في يناير/كانون الثاني الماضي على جندي أميركي قتل 24 مدنيا عراقيا في مدينة حديثة غربي العراق بالسجن مدة ثلاثة أشهر فقط.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يلتقي الجندي الأميركي روبرت بيلز -المتهم بمذبحة في أفغانستان- محاميه وفريق الدفاع حيث يقضي عدة أيام لنقاش قضيته خلال الأسبوع الجاري. ويقبع المتهم حاليا في زنزانة انفرادية بسجن عسكري في ولاية كانساس بعد أن نقل من كابل إلى الولايات المتحدة.

تناقش الحلقة التداعيات الأمنية والسياسية المحتملة لمجزرة قندهار، ما أسباب توالي اعتداءات الجنود الأميركيين في أفغانستان مؤخراً؟ وكيف ستنعكس على طريقة تعاون الأفغان معهم؟ وما أثر هذه الاعتداءات على صورة حكومة كرزاي داخلياً؟ وما انعكاساتها على مستقبل العلاقة بين واشنطن وكابل؟

انتقد الصحفي البريطاني المعروف روبرت فيسك بشدة الرواية التي تروج لها أجهزة الإعلام الغربية والولايات المتحدة لتبرير الدوافع التي حدت بالجندي الأميركي لارتكاب جريمته التي راح ضحيتها 16 مدنيا أفغانيا من بينهم تسعة أطفال الأحد الماضي.

أظهر تحقيق برلماني أفغاني أن جنوداً أميركيين اغتصبوا امرأتين قبل أن يقتلونهما في بانجاوي بجنوب قندهار الأحد الماضي والتي ذهب ضحيتها 16 مدنياً أفغانياً، وقد فاقمت المجزرة الغضب المشتعل في أفغانستان ضد القوات الأميركية والأجنبية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة