قلق من احتمال امتلاك سوريا "الكيمياوي"

قال متحدث باسم الأمم المتحدة الخميس إن الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون ورئيس منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أعربا عن قلقهما من احتمالات امتلاك سوريا أسلحة كيمياوية.

وقال المتحدث مارتن نيسيركي للصحفيين "فيما يتعلق بسوريا، أشار الأمين العام والمدير العام بقلق إلى تقارير بشأن احتمال وجود أسلحة كيمياوية في هذا البلد، هذه المخاوف مبررة تماما".

من جهته، قال جيفري فيلتمان -مساعد وزيرة الخارجية الأميركية وهو المسؤول الدبلوماسي الأعلى عن شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية، أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ أمس الخميس- إن واشنطن تشعر بالقلق تجاه أسلحة الدمار الشامل السورية.

وأشار فيلتمان إلى أن سوريا ليست من الدول الموقعة على معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيمياوية، مؤكدا أن هذا الأمر يناقش بشكل نشط مع جيران سوريا وحلفاء بلاده في أوروبا وغيرها.

وشدد على عدم وجود مؤشرات في هذه المرحلة توحي بأن هذه المخزونات خرجت من سيطرة الحكومة السورية، لكنه رأى أن ذلك يعد أحد الأسباب التي تبرر أهمية حدوث انتقال منظم للسلطة في سوريا.

وكان رئيس الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي قال الأسبوع الماضي إن "سوريا لديها قدرات عالية حيث تملك نظام دفاع جوي متطورا ومتكاملا وأسلحة كيمياوية وبيولوجية".

وتقول الأمم المتحدة إن قوات الأمن الموالية للرئيس السوري بشار الأسد قتلت أكثر من 7500 مدني منذ بدء الانتفاضة قبل 11 شهرا، وأظهر العالم الخارجي عجزا عن وقف أعمال العنف بعد أن استخدمت روسيا والصين مرتين حقهما في نقض قرارات مجلس الأمن الدولي لإعاقة اتخاذ المجلس لأي إجراءات ضد سوريا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

علق الكاتب البريطاني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط روبرت فيسك على تعبير “تنظيف” الذي تستخدمه السلطات السورية لدى هجومها على مدينة حمص، قائلا إن هذا التعبير تقشعر له الأبدان، ولا سيما أنه عادة ما يسبق الكثير من القتل.

1/3/2012

أعلن اليوم الخميس وزير الخارجية الكويتي أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي سيعقدون الأربعاء المقبل اجتماعا مع نظيرهم الروسي سيرغي لافروف لبحث الأوضاع السورية، بدوره أمل موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان التوجه “قريبا” إلى دمشق.

1/3/2012

تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأغلبية 37 صوتا قرارا يندد بارتكاب النظام السوري انتهاكات قد تصل إلى حد الجرائم ضد الإنسانية، بينما شكل المجلس الوطني مكتبا استشاريا عسكريا. وقد أعلنت الكويت من جانبها عن اجتماع خليجي روسي.

1/3/2012

في ظل أنباء تؤكد سيطرة الجيش السوري “بشكل كامل” على حي بابا عمرو بحمص وتأكيد الجيش السوري الحر أن انسحابه من الحي انسحاب “تكتيكي” لا غير، تم اليوم الإعلان بباريس عن إنشاء مكتب استشاري عسكري لتنسيق عملية تسليح المعارضة السورية.

1/3/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة