صربيا مرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي


قررت دول الاتحاد الأوروبي منح صربيا وضع "مرشح" للانضمام إلى الاتحاد، حسب ما جاء في مشروع بيان رؤساء الدول والحكومات الـ27 الذين عقدوا قمة مساء الخميس في بروكسل، غير أنهم أجلوا انضمام رومانيا وبلغاريا إلى فضاء شنغن.

وجاء في مشروع البيان أن "المجلس الأوروبي منح وضع مرشح لصربيا"، مما يعني الاتفاق بالإجماع بين قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ27.

وكان الرئيس الروماني ترايان باسيسكو قد رفع الخميس معارضته لإعطاء هذا الوضع لبلغراد، مما رفع آخر عقبة أمام هذه الخطوة المهمة لانضمام صربيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر كل دول الاتحاد الأوروبي أن صربيا استوفت الشروط التي يفرضها الاتحاد للحصول على وضع مرشح، خصوصا تحسين علاقاتها مع كوسوفو.

وكانت بوخارست قلقة من احترام حقوق الأقلية الرومانية في صربيا، ولكنها حصلت أخيرا على ضمانات بهذا الخصوص.

رومانيا وبلغاريا
وفي المقابل، قرر قادة دول الاتحاد الأوروبي تأجيل احتمال انضمام رومانيا وبلغاريا إلى فضاء شنغن -الذي يتيح الانتقال عبر الدول الأوروبية بدون جواز سفر- إلى سبتمبر/أيلول المقبل.

وبسبب معارضة هولندا، فإن هذا الانضمام لا يمكن أن يتم على الفور، وسيتخذ قرار بهذا الشأن في سبتمبر/أيلول 2012، حسب مشروع البيان الختامي.

وحتى ذلك التاريخ، سوف تساعد أوروبا بوخارست وصوفيا على تكثيف الإجراءات التي تسمح لهما بالانضمام إلى فضاء شنغن حينها.

وتعتبر هولندا أن رومانيا وبلغاريا لم تحققا أي تقدم في مجال مراقبة حدودهما، ومكافحة الفساد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

واصل قادة دول الاتحاد الأوروبي أعمال قمتهم في بروكسل لليوم الثاني والأخير لوضع اللمسات الأخيرة لتمويل عملية توسيع العضوية. ورغم توصل فرنسا وألمانيا إلى تسوية الخلاف بينهما على دعم قطاع الزراعة، فما زالت هناك مخاوف من أن تؤثر الخلافات على التفاصيل في إبرام الاتفاق النهائي.

25/10/2002

وافق وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي على انضمام تسع دول جديدة لاتفاقية “شنغن” التي تلغي عمليات التدقيق على جوازات السفر عند التنقل بين حدود هذه الدول بعد أن تمكنت من تنفيذ كافة شروط الانضمام الذي سيسري مفعوله ابتداء من 21 ديسمبر المقبل.

9/11/2007

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن تركيا اتخذت خطوات مهمة لمجاراة المعايير السياسية والاقتصادية الأوروبية، مما يزيد احتمال فتح مفاوضات معها للانضمام للمنظمة الأوروبية. وإضافة لذلك تواجه قمة بروكسل خلافات حادة بشأن تمويل عملية توسيع الاتحاد الأوروبي ليضم عشرة أعضاء جدد من شرق أوروبا.

23/10/2002

اتفق مساء الخميس زعماء دول الاتحاد الأوروبي على “ميثاق مالي” جديد لتشديد القواعد بشأن الميزانية والديون لمنطقة اليورو، أثناء مشاورات سبقت قمة أوروبية تسعى للتوصل إلى حلول على المدييْن القصير والطويل لأزمة الديون التي تهدد استمرار منطقة اليورو.

9/12/2011
المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة