تعيين وزير خارجية جديد لأستراليا



عينت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد اليوم الجمعة بوب كار، وهو مؤيد قوي للولايات المتحدة، بمنصب وزير الخارجية، ضمن تعديل وزاري في أعقاب فوزها باقتراع على زعامة حزبها في وقت سابق هذا الأسبوع.

وتولى كار (64 عاما) المنصب خلفا لكيفين رود، الذي استقال الأسبوع  الماضي قبيل محاولة باءت بالفشل من جانبه لتحدي غيلارد على زعامة حزب العمال الحاكم.

وقالت رئيسة الوزراء إن كار سيشغل مقعدا خلا بشكل طارئ بمجلس الشيوخ، ثم سيؤدي اليمين وزيرا للخارجية ليحل محل رود.

وأكدت غيلارد سلطتها على الحكومة يوم الاثنين عندما فازت بسهولة على رود الذي أطاحت به من رئاسة الوزراء عام 2010.

وكار رئيس وزراء سابق لـ نيو ساوث ويلز أكثر الولايات الأسترالية سكانا، وشغل ذلك المنصب عشر سنوات إلى أن تقاعد من العمل بالسياسة أواخر 2005، وينظر إليه على أنه كان قوة محركة في نجاح سيدني باستضافة أولمبياد 2000.

وقال كار الصحفي السابق "من الواضح أن صعود الصين والهند يعني أن العالم النامي سيولد نسبة كبيرة للغاية من نشاط الاقتصاد العالمي". 

وأضاف "هذه هي الثورات في عصرنا، وهو ما يجعل وضع أستراليا مثيرا للاهتمام كثيرا".

ووعد وزير الخارجية باحترام ما أسماه "قدسية" التحالف العسكري بين بلاده والولايات المتحدة والذي استمر نصف قرن.

كما قال أيضا إنه سيواصل مسعى رود لكي تفوز أستراليا بمقعد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قضت المحكمة العليا في أستراليا اليوم الأربعاء بعدم قانونية ترحيل الساعين للجوء إليها إلى ماليزيا، وهو ما يعد ضربة كبرى لحكومة الأقلية بزعامة رئيسة الوزراء جوليا جيلارد.

31/8/2011

استقال المستشار الإعلامي لرئيسة الوزراء الأسترالية جوليا جيلارد بعد أن تسببت معلومات سربها في وقوع اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن، دفعت حراسها الشخصيين لإخارجها من حفل لتوزيع جوائز وفقدانها حذاءها أثناء الخروج.

28/1/2012
المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة