اليابان تدرس إسقاط قمر كوري شمالي

قال وزير الدفاع الياباني ناوكي تاناكا، اليوم الاثنين، إن بلاده تدرس توجيه أمر لقوات الدفاع الذاتي بإسقاط القمر الاصطناعي الذي أعلنت كوريا الشمالية عزمها إطلاقه الشهر المقبل احتفالاً بالذكرى المئوية لمؤسسها كيم إيل سونغ.
 
ونقلت وسائل الإعلام اليابانية عن تاناكا قوله أمام جلسة للبرلمان "أفكر في إصدار أمر لقوات الدفاع الذاتي بإسقاط الصاروخ"، وأشار إلى أن الوزارة تدرس احتمال استخدام نظام الدفاع الصاروخي باتريوت ذي القدرة المتقدمة 3 وباك 3، أو مدمرات أيجيس، لإسقاط القمر الاصطناعي الذي ستطلقه كوريا الشمالية على متن صاروخ بعيد المدى.

وقال إن الوزارة ستتخذ إجراءات دقيقة لحماية محافظة أوكيناوا وأجزاء أخرى من اليابان إن استلزمت الضرورة، موضحا أنه سيطلب الموافقة من رئيس الحكومة يوشيكو نودا قبل الأمر باعتراض الصاروخ وفق ما تنص عليه القوانين اليابانية.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت الأسبوع الماضي، أنها ستطلق الشهر المقبل قمراً اصطناعياً لمراقبة الأرض مصنوعا محلياً، احتفالاً بالذكرى المئوية لعيد ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ الذي يوافق يوم 15 أبريل/نيسان.

وانتقدت الرئاسة الكورية الجنوبية اليوم بشدة إعلان بيونغ يانغ عزمها إطلاق قمر اصطناعي على متن صاروخ بعيد المدى، ووصفت الخطوة بالاستفزاز الخطير معتبرةً أنها تسعى لتجربة إطلاق صاروخ بالستي.

يشار إلى أن كوريا الشمالية أطلقت قمراً اصطناعياً عام 2009، وقالت إنه من ضمن برنامج فضائي سلمي، فيما شككت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بوصوله إلى المدار الفضائي وأشارت إلى احتمال أن يكون في إطار اختبار قدرتها على إطلاق صواريخ بالستية.

وتتهم كوريا الجنوبية جارتها الشمالية بالسعي لتطوير صاروخ برأس نووي من خلال إطلاق هذا القمر ووصفت هذه الخطوة بـ"الاستفزاز الخطير"، بينما شككت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين بنوايا الخطوة الكورية الشمالية.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أعلنت كوريا الشمالية اليوم أنها ستطلق الشهر المقبل صاروخا يحمل قمرا اصطناعيا. وتعتقد دول غربية أن هذا الإعلان ما هو إلا واجه للتغطية على تجارب صاروخية تقوم بها بيونغ يانغ التي سبق أن استخدمت الحجج ذاتها لتبرير إطلاق صاروخ طويل المدى.

16/3/2012

نددت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بإعلان السلطات الكورية الشمالية عن عزمها إطلاق صاروخ بعيد المدى يحمل قمرا صناعيا إلى مدار الأرض، واعتبرته الأخيرة خطوة “استفزازية للغاية”، وذلك بعد اتخاذ اليابان موقفا مماثلا.

16/3/2012

دعت كوريا الشمالية خبراء وصحفيين أجانب لحضور إطلاق قمر صناعي، في عملية تعدها واشنطن وسول وطوكيو خرقا للقرارات الأممية، وتأتي بعد وقت قصير من صفقة علقت بموجبها بيونغ يانغ تخصيب اليورانيوم والتجارب الذرية مقابل حصولها على مساعدات غذائية.

18/3/2012

اتهمت كوريا الجنوبية كوريا الشمالية بمحاولة تطوير صاروخ برأس نووي من خلال إطلاق قمر اصطناعي مدني في أبريل/نيسان المقبل، واصفة هذه الخطوة بأنها “استفزاز خطير”. ويتزامن ذلك مع تشكيك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين بنوايا الخطوة الكورية الشمالية.

19/3/2012
المزيد من أقمار اصطناعية
الأكثر قراءة