أغلبية باليابان مع وقف المفاعلات النووية


أظهرت نتائج استطلاع للرأي العام في اليابان أن غالبية اليابانيين تؤيد التخلص تدريجيا من المحطات النووية، ولكنها تقبل باستئناف عمل بعض المفاعلات لضمان توفر طاقة كافية على المدى القريب.

ونشرت صحيفة شيمبون اليابانية نتائج الاستطلاع اليوم الاثنين في الذكرى الأولى لكارثة تسونامي وما خلفته من أزمة نووية، كما يسبق النشر قرارا حكوميا متوقعا بشأن السماح بإنشاء مفاعلين نوويين.

وطبقا لنتائج الاستطلاع الذي أجرته جمعية بحوث الرأي العام فإن 79% من اليابانيين الذين شملهم الاستطلاع أيدوا الاستغناء عن الطاقة النووية، لكن 69% أيدوا إعادة تشغيل مفاعلات نووية لتأمين الطاقة اللازمة، بينما عارض 28% ذلك. 

وتزايد الجدل حول الطاقة النووية بعد كارثة الزلزال المدمر التي شهدتها البلاد قبل عام، وأدت إلى تدمير مفاعل فوكوشيما للطاقة شمال العاصمة طوكيو، في أكبر كارثة نووية يعرفها العالم بعد كارثة مفاعل تشيرنوبل عام 1986.

وتقول الحكومة إنها تعتزم تقليص الاعتماد على الطاقة النووية، والتي كانت مصدرا لـ30% من الطاقة الكهربائية قبل الكارثة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت الحكومة اليابانية إنها أقالت ثلاثة مسؤولين في قطاع الطاقة النووية، وسط اتهامات بأنها تساهلت في إجراءات الصناعة النووية بالبلاد. وتعتبر هذه الخطوة الأخيرة التي يتخذها رئيس الوزراء للتخفيف من حدة الانتقاد الذي تواجهه حكومته بشأن التعامل مع الشركات المشغلة للمفاعلات.

أعربت السلطات اليابانية اليوم الأربعاء عن تخوفها من حدوث انشطار نووي حديث بالمفاعل رقم 2 من محطة فوكوشيما دايشي النووية والذي تضرر بفعل زلزال بلغت قوته تسع درجات على مقياس ريختر ضرب البلاد في مارس/ آذار الماضي.

أوردت صحيفة يوميوري اليابانية اليوم الجمعة أن طوكيو قد تعلن في 16 من الشهر الجاري "الإغلاق البارد" للمفاعلات النووية التي تضررت بفعل أمواج المد البحري تسونامي في فوكوشيما شهر مارس/آذار الماضي.

المزيد من زلازل
الأكثر قراءة