مقتل ضباط بشرطة نيجيريا بتحطم مروحية

أعلنت السلطات في نيجيريا أن طائرة مروحية تابعة للشرطة تحطمت في وسط البلاد أمس الأربعاء، مما أسفر عن مقتل نائب رئيس الشرطة الاتحادية وثلاثة ضباط آخرين.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة أولوسولا أموري في بيان "تعلن شرطة نيجيريا وفاة هارونا جون نائب المدير العام للشرطة المسؤول عن العمليات".

 

وقال البيان -الذي تضمن أيضا أسماء الضباط الآخرين- إن "الضباط كانوا في دورية جوية اعتيادية قبل وقوع الحادث المشؤوم"، ولم يظهر حتى اللحظة ما يشير إلى أن تحطم الطائرة كان شيئا آخر غير حادث مأساوي.

 

وشاهد مراسل لوكالة رويترز في مدينة جوس وسط نيجيريا المروحية وهي تهوي باتجاه الأرض وقد التهمتها ألسنة النيران قبل أن تسقط بين مبنيين.

 

ومثل كثير من الدول الأفريقية فإن نيجيريا لديها سجل ضعيف في السلامة الجوية رغم أنها بذلت جهودا لتحسينها منذ سلسلة كوارث تعرضت لها طائرات في 2005.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال ناطق باسم الجماعة المسلحة التي قتلت الرهينتين البريطاني والإيطالي خلال محاولة تحريرهما من قبل قوات بريطانية ونيجيرية، إن مفاوضات كانت جارية مع عائلتي الضحيتين لإخلاء سبيلهما.

تضاربت الأنباء بشأن أعمال العنف الأحد بمدينة جوس وسط نيجيريا. وذكرت رويترز أن 10أشخاص لقوا حتفهم في هجمات انتقامية نفذها شبان مسيحيون عقب تفجير استهدف كنيسة كاثوليكية، بينما أعلنت وكالة فرانس برس سقوط 10 قتلى في انفجار سيارة اصطدمت ببوابة الكنيسة.

بدأت الشرطة التحقيق مع عدد من المشتبه بتورطهم في مقتل رهينتين إيطالي وبريطاني كانا مخطوفين في نيجيريا. والمعتقلون ثمانية قال أحدهم إن الرهينتين قتلا على أيدي الخاطفين لدى مشاهدتهم قوات الأمن تنتشر حول المنزل الذي كانوا يختبئون فيه.

عبرت إيطاليا أمس الجمعة عن استيائها من قرار بريطانيا الأحادي تحرير رهينتين إيطالي وبريطاني كانا مخطوفين في نيجيريا مما أدى إلى مقتلهما، مطالبة لندن بمعلومات عن محاولة التحرير الفاشلة. من جهتها نفت جماعة بوكو حرام تورطها في هذه العملية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة