9 قتلى بينهم زعيم جماعة بداغستان

 
أعلنت هيئة مكافحة الإرهاب الروسية، اليوم الاثنين، عن مقتل أحد زعماء المجموعات "الإرهابية" ومسلح آخر وامرأة خلال عملية خاصة في مدينة محج قلعة، عاصمة داغستان في شمال القوقاز الروسي، فيما قتل ستة مسلحين في جمهورية قبردينو-بلقاريا.
 
ونقلت وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية عن متحدث باسم الأمن الروسي قوله "قتل مسلحان إثر اشتباك وقع أثناء عملية خاصة"، وأوضح المتحدث أن العملية استهدفت إيلدوس ذو الفقاروف، المتورط في سلسلة من الأعمال الإرهابية والقتل والهجوم على قوات الأمن، وأحد المسلحين في إحدى الشقق في محج قلعة.
 
وتمكنت القوات من إخراج أطفال كانوا في الشقة قبل بدء العملية، بعد أن وردت معلومات للأمن تفيد بوجود امرأتين وأطفال، بعدها جرى تبادل لإطلاق النار تم خلاله القضاء على المسلحين وامرأة.

وبعيد انتهاء العملية، صادرت أجهزة الأمن في شقة ذو الفقاروف -المتهم بقتل عدد من رجال جهاز الأمن الاتحادي الروسي- كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وبحسب نوفوستي فإن داغستان، التي تقع على حدود الشيشان، شهدت ما يقارب نصف هجمات المسلحين في روسيا خلال العامين الماضيين.

في حين تشير البيانات الرسمية إلى أن داغستان سجلت 96 هجوما للمسلحين على رجال الشرطة، ومائة حادث تبادل لإطلاق نار بين الشرطة والمسلحين في العام الماضي.

وفي حادث منفصل قتل ستة مسلحين خلال اشتباك مع القوى الأمنية الروسية في جمهورية قبردينو-بلقاريا.

وأعلن مصدر أمني أن المسلحين جابهوا قوات الأمن وقتلوا إثر تبادل لإطلاق النيران مع قوات الأمن، ولم يتم التعرف على هويتهم.

يشار إلى أن أعمال العنف تتصاعد في جمهوريات شمال القوقاز (الشيشان وداغستان وأنغوشيا) حيث تكثر المواجهات بين المتمردين المسلحين ورجال الأمن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن وزير الداخلية الشيشاني رسلان ألخانوف اليوم أن قوات الأمن الروسية خسرت 17 قتيلا و24 جريحا في المعارك التي دارت على مدى أربعة أيام مع مسلحين تصفهم بالمتمردين في شمال القوقاز قرب الحدود بين منطقة داغستان الروسية والشيشان.

قتل أربعة من أفراد الشرطة وأصيب تسعة آخرون في حادثين منفصلين وقعا اليوم الاثنين بجمهوريتي الشيشان وداغستان في شمالي القوقاز الروسي.

لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب أكثر من ستين آخرين عندما انفجرت ثلاث سيارات ملغومة في ماخاتشكالا عاصمة منطقة داغستان بشمالي القوقاز.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة