إيران: سنهاجم أهدافا إسرائيلية وأميركية


حذرت إيران من أنها سترد على أي عمل عسكري إسرائيلي ضدها، في مواجهة التهديدات الإسرائيلية بمهاجمة منشآتها النووية.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية عن السفير الإيراني لدى لبنان غضنفر ركن آبادي قوله إن "طهران لن تقصر في الرد على أي عمل عسكري قد يقوم به الكيان الصهيوني (إسرائيل) وهناك 11 ألف صاروخ موجه إلى أهداف محددة".

وأضاف أن بلاده لن تتوانى عن ضرب كافة المصالح الأميركية والإسرائيلية في المنطقة والعالم، إذا هاجموا المنشآت الإيرانية.

وذكر أن التهديدات الإسرائيلية المستمرة بضرب المفاعلات النووية الإيرانية ما هي إلا كلام، "لأن من يريد القيام بشيء لا يبوح به جهرا وعلانية"، مشيرا إلى أنه "سبق لرئيس الولايات المتحدة السابق جورج بوش الابن أن استعمل السياسة نفسها بالتهويل والتهديد بشن حرب على إيران لكنه لم يتجرأ على القيام بذلك".

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قال في كلمة له الأحد إن إيران لا تخشى الحرب، ودعا الدول الغربية إلى وقف ما سماها محاولات ترهيبها، وقلل من أهمية العقوبات المفروضة على بلاده على خلفية برنامجها النووي.

وقال نجاد أثناء زيارة لبلدة كرج غرب طهران موجها كلامه للغرب، "الأمة الإيرانية لا تخشى قنابلكم ولا سفنكم الحربية ولا طائراتكم".

وأضاف -حسبما نقلت وكالة فارس شبه الرسمية- "تقولون لإيران إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة، دعوها على الطاولة حتى تتعفن، لقد ولى زمن الغطرسة والاستعمار، كما انتهى زمن مجافاتكم العقل".

وكان نجاد يلمح للأطراف الدولية خاصة الولايات المتحدة التي لم تستبعد الخيار العسكري ضد إيران، كما أن سياسيين إسرائيليين بارزين تحدثوا مرارا عن إمكانية توجيه ضربات جوية للمنشآت النووية الإيرانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس إن إسرائيل ستعطي فرصة للعقوبات على إيران كي تؤتي نتائجها، ولن تهاجم منشآتها النووية قريبا، في حين أكد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أن أي غارات أميركية على إيران ستكون أكثر تدميرا من نظيراتها الإسرائيلية.

9/3/2012

يشكك مسؤولون ومراقبون إسرائيليون في توجهات رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو حيال إيران، ويرون أنه يستخدمها فزاعة لخدمة أهداف سياسية خاصة به وببقائه في الحكم.

10/3/2012

لفتت أجواء التوتر، التي شابت علاقة الرئيس الأميركي برئيس الوزراء الإسرائيلي -الآونة الأخيرة- فيما يتعلق بتهديد تل أبيب بالقيام بعمل انفرادي ضد إيران، أنظار العالم إلى قضية الأسلحة النووية بالشرق الأوسط.

10/3/2012

قال الكاتب الأميركي ديفد إغناتيوس إن العقوبات ضد إيران أكثر جدوى وفاعلية من شن هجمات عسكرية ضد المنشآت النووية الإيرانية، وأوضح أن الولايات المتحدة وعدت بتفعيل حملة عقوبات ضد طهران، في سيبل تحاشي قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران.

11/3/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة