واشنطن تسعى لتسريع المحادثات الأفغانية

تصميم فني - طالبان والمفاوضات، المسار الوعر

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة تسعى لتسريع محادثات هشة مع حركة طالبان حتى تتمكن من الإعلان عن مفاوضات سلام جدية في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في مايو/أيار بشيكاغو بالولايات المتحدة.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه "نريد إنجاز المصالحة في أقرب وقت ممكن".

ولم يشكك المسؤول في أن هناك البعض في إدارة الرئيس باراك أوباما ممن يرغب في محادثات السلام التي أعلنتها قمة شيكاغو، لكنه حذر من أن المصالحة الأفغانية ليست مدرجة رسميا على جدول الأعمال.

وتأمل إدارة أوباما الإعلان عن بدء مفاوضات سياسية حقيقية بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في القمة التي ستعقد في 20-21 مايو/أيار في شيكاغو، بعد عام من الاتصالات الأولية وغير المؤكدة مع ممثلي الحركة.

وكان مسؤول أفغاني في الرياض قد قال لرويترز في يناير/كانون الثاني إن محادثات السلام بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية ستجري في السعودية هذا العام.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "ستجري المحادثات في السعودية، ولكن لم يحدد موعد لها بعد".

في المقابل قالت وزارة الدفاع الأميركية الأسبوع الماضي إن القوات الأميركية لن تتخلى عن الدور القتالي الرئيسي للقوات الأفغانية في العام المقبل.

في حين أعلنت فرنسا أنها ستسحب قواتها من أفغانستان بحلول نهاية العام 2013.

ومن المتوقع أن تركز قمة شيكاغو على إستراتيجية واشنطن لسحب الجزء الأكبر من جنودها المتبقي في أفغانستان والمقدر بـ90 ألف جندي.

المصدر : رويترز

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة