آلاف المعارضين يتجمعون بموسكو


تجمع آلاف الأشخاص اليوم الأحد بموسكو، وشكلوا سلسلة بشرية على طول الطريق الدائري حول وسط المدينة تحت شعار "لا تسمحوا لبوتين بدخول الكرملين" قبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية المرتقبة يوم 4 مارس/ آذار.

وشكل ناشطو المعارضة الذين يمسكون بأيدي بعضهم البعض سلسلة متواصلة على امتداد 16 كيلومترا على طول الطريق الدائري، ووضع الكثير منهم أشرطة بيضاء على صدورهم أو شعارات أخرى من هذا اللون الذي اختارته المعارضة رمزا للاحتجاج منذ مظاهرات ديسمبر/ كانون الأول.

وبينما قدرت شرطة موسكو عدد المشاركين بـ11 ألفا قالت المعارضة إنها جمعت  ثلاثين ألف مشارك، وعبر بوريس نمتسوف -أحد قادة المعارضة الليبرالية المشارك بالسلسلة البشرية- عن ارتياحه لتشكيل هذه "الدائرة البيضاء حول وسط موسكو".

وقال المعارض سيرغاي أوداتسوف إن روسيا "لن تستطيع تحمل ست سنوات أخرى من الشتاء السياسي" واعتبر أنه من الضروري بذل كل الجهود لتفادي ذلك.

ووقف بعض المتظاهرين على الأرصفة في حين نزل آخرون إلى جانب الطريق وهم يلوحون بأيديهم إلى سائقي السيارات، وأطلق عدد من السائقين أبواق سياراتهم لدى مرورهم وسار بعضهم ببطء ليقوموا بإشارات أو يرفعوا عبر نوافذ سياراتهم أشرطة أو مناديل بيضاء. وتوقفت سيارات لشرطة مكافحة الشغب بأماكن على طول الطريق الدائري.

وشهدت العديد من المدن من بينها سان بطرسبورغ مظاهرات مشابهة للاحتجاج على العودة المحتملة لبوتين إلى قصر الكرملين، بينما شهدت العاصمة موسكو تجمعا لأنصار بوتين للإعراب عن تأييدهم  لعودة الرئيس الأسبق للمخابرات إلى قصر الرئاسة بموسكو للمرة الثالثة.

ويعتبر المراقبون أنه بات في حكم المؤكد أن يفوز بوتين بتلك الانتخابات التي سيخوضها للمرة الثالثة بعد أن كان تولى الرئاسة عقب انتخابات 2000 وانتخابات 2004 بدورتين متتاليتين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بينما تستميت روسيا في الدفاع عن النظام السوري وتتدخل بسلاح الفيتو لمنع تمرير قرار يدين قمع النظام، تواجه حكومة فلاديمير بوتين حركة احتجاجية داخلية تتمدد وتصبح أكثر راديكالية مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في 4 مارس/آذار.

حذر آخر زعماء الاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف من أن بلاده تواجه اضطرابات خطيرة لأن رئيس الوزراء الحالي والمرشح للعودة إلى الكرملين فلاديمير بوتين لا يرغب في إجراء إصلاح جوهري على النظام السياسي.

قالت بعثة المراقبين الأوروبيين للانتخابات الرئاسية الروسية التي ستجرى يوم 4 مارس/آذار المقبل، إن المرشحين المتنافسين مع رئيس الوزراء فلاديمير بوتين -الأوفر حظا للوصول إلى سدة الرئاسة- يواجهون تقارير متحيزة من الإعلام المسيطر عليه من الكرملين، إضافة إلى ضغوط متواصلة من الحكومة.

تظاهر اليوم السبت آلاف من مؤيدي رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين المرشح للعودة إلى الرئاسة في الانتخابات المقرر إجراؤها مطلع الشهر المقبل.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة