روسيا تلوح بإجراءات ضد الدرع الصاروخي

مدفيدف (يمين) طالب أميركا وأوروبا بإشراك روسيا في مشروع الدرع الصاروخي
(الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف إن بلاده ستتخذ إجراءات مضادة لمشروع الدرع الصاروخي الأميركي الأوروبي، في حال لم يتخل الأميركيون عن مخططاتهم أو لم يوافق أصحاب المشروع على إشراك روسيا فيه.

ويتضمن مشروع الدرع الصاروخي إنشاء شبكة تحمي أوروبا وأميركا من صواريخ افتراضية، ونشر صواريخ اعتراضية في مناطق روسيا الحدودية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن مدفيدف مخاطباً قادة القوات الصاروخية النووية الروسية، "لا يعني هذا بدء المواجهة ويعني فقط أننا لا يمكن أن نقف موقف المتفرج اللامبالي من مخططاتهم لأنها تمس مصالحنا الإستراتيجية".

ومن بين الإجراءات التي توعد الرئيس الروسي باتخاذها لمجابهة المخططات الأميركية الأوروبية الخاصة بالدفاع المضاد للصواريخ، نشر صواريخ قادرة على الوصول إلى منشآت الدفاع المضاد للصواريخ في بلدان الجوار في غربي روسيا، وتزويد القوات الصاروخية الروسية بصواريخ قادرة على اختراق أي شبكة مضادة.

جدير بالذكر أن الرئيس الأميركي باراك أوباما نجح في تحسين العلاقات مع روسيا بعد أن قلص خطط سلفه  جورج بوش بخصوص الدرع الصاروخي في أوروبا الوسطى، إلا أن روسيا ظلت متمسكة بالقول إن النظام المعدل للبرنامج الصاروخي لا يزال يشكل تهديدا مباشرا لها، وأن الشبكة الدفاعية المزمع إقامتها في شرق أوروبا تستهدف صواريخ القوات الروسية.

وتطالب روسيا الحكومة الأميركية بتوفير ضمانات ملزمة قانونية بخصوص الدرع الصاروخي، بيد أن واشنطن رفضت تقديم مثل هذه الضمانات الأمنية بحجة أنها تحتاج لمصادقة الكونغرس الأميركي المعارض لأي تخفيض للمنظومات الدفاعية المضادة للصواريخ.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يبحث اليوم القائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي (ناتو) الأدميرال جيمس ستافريديس، بموسكو، مع مضيفيه الروس الخطة المثيرة للجدل الخاصة بنشر الدرع الصاروخي، في وقت هدد فيه وزير الخارجية الروسي برد سريع في حال مضى الناتو قدما في هذه الخطة.

10/10/2011

قال رئيس أركان القوات المسلحة الروسية اليوم الأربعاء إن خطط بناء درع صاروخية أوروبية لا تترك لبلاده أي خيار آخر سوى تعزيز دفاعاتها، مؤكدا أن موسكو لا تريد سباقا للتسلح النووي.

7/12/2011

أكد حلف شمال الأطلسي (ناتو) أمس الأربعاء تمسكه بنشر الدرع الصاروخية في أوروبا، معتبرا أن التهديدات الروسية بإجراءات مضادة له تعبر عن سوء فهم في ما يتعلق بهدف الحلف من نشر الدرع.

8/12/2011

كشف تقرير شارك في إعداده مسؤولون كبار سابقون في الولايات المتحدة وروسيا أن الدفاع الصاروخي، وهو القضية التي سممت العلاقات بين البلدين، يمكن أن “يغير قواعد اللعبة” ويحول مجرى العلاقات إذا تعاون الجانبان على بناء نظام مشترك.

4/2/2012
المزيد من تخطيط عسكري
الأكثر قراءة