راهب يحرق نفسه بالتبت

قالت مصادر حقوقية إن راهبا بوذيا شابا حاول إحراق نفسه في إحدى مناطق التبت في الصين، استمرارا لموجة الاحتجاجات المتصاعدة على ما يوصف بـ"القمع الثقافي والديني" الذي تمارسه بكين على الإقليم.

وقالت الحملة الدولية من أجل التبت ومنظمة "الحرية للتبت" إن الراهب لوبسانغ غياتسو (19 عاما) حاول إحراق نفسه أمس الاثنين في إقليم سيشوان جنوب غرب الصين، من دون أن تتمكن المنظمتان من معرفة ما إذا كان نجا من حروقه.

وأوردت الحملة الدولية من أجل التبت أن عناصر الشرطة أوسعوا الراهب -الذي ينتمي إلى دير كيرتي في منطقة أبا حيث تنشط الحركة الاحتجاجية على الصين- ضربا وهم يخمدون النار التي كانت تلتهمه ثم نقلوه إلى مكان مجهول، كما تعرض عدد من السكان المحليين الذين حاولوا إنقاذه للضرب من قبل عناصر الأمن أيضا.

وتأتي هذه المحاولة الجديدة من جانب راهب تبتي في وقت بدأ شي جين بينغ نائب الرئيس الصيني زيارة للولايات المتحدة على أن يستقبله الرئيس باراك أوباما اليوم في البيت الأبيض.

واعتقلت الشرطة الأميركية أمس ناشطين مدافعين عن التبت علقوا على أحد جسور واشنطن لافتة كتب عليها "التبت ستتحرر".

وقالت منظمة "الحرية تبت"، التي تتخذ من لندن مقرا لها، إن 20 راهبا تبتيا على الأقل أضرموا النيران في أجسادهم، وإن 13 منهم لقوا مصرعهم منذ عام في مناطق التبت احتجاجا على القمع الصيني.

وبينما تمنع السلطات الصينية الصحافة الأجنبية في الأسابيع الأخيرة من التوجه إلى التبت، دعا شين كونانغو أرفع مسؤول صيني في التبت خلال الأسبوع الماضي إلى التصدي بقوة لأنصار الزعيم الروحي لبوذيي التبت الدالاي لاما.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر السناتور الأميركي جون ماكين السبت نائب وزير الخارجية الصيني زانغ زيون من أن الربيع العربي قادم إلى الصين، وسلط الضوء على عدد من سكان التبت الذين ينتحرون بحرق أنفسهم.

قالت صحيفة صينية إن منطقة التبت الجبلية تحتاج إلى مهمة ملحة لإشاعة الاستقرار، وإنه على كل مسؤولي الحكومة أن يكونوا على أعلى درجات اليقظة قبل العام التبتي الجديد والذكرى الخامسة للاضطرابات التي شهدتها المنطقة.

ذكرت تقارير إخبارية أن شخصا واحدا على الأقل قتل بعدما فتحت الشرطة النار على متظاهرين في التبت جنوب غربي الصين، للمرة الثالثة على التوالي هذا الأسبوع. وكان ستة مواطنين بالإقليم لقوا حتفهم في اشتباكات مع قوات الأمن الأسبوع الماضي.

المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة