تواصل مناورات إيران البحرية بمضيق هرمز

المناورات تستغرق ستة أيام في مضيق هرمز وبحر عُمان  (الأوروبية-أرشيف)
تواصل قوات البحرية في الجيش الإيراني مناوراتها لليوم الثاني في مضيق هرمز وبحر عُمان، وذلك لرفع مستوى استعداداتها للدفاع عن أمن إيران ومصالحها، بحسب ما أكد مسؤولون في البحرية الإيرانية ووسائل إعلام.
 
وستختبر إيران في هذه المناورات -التي ستستمر إلى يوم الأربعاء القادم- صواريخ "بحر جو" من طراز رعد وطوربيدات متطورة، لقياس مدى سرعتها ودقة إصابتها للأهداف.

وذكرت محطة تلفزيون "برس" الناطقة بالإنجليزية نقلا عن القوات المسلحة الإيرانية اليوم السبت، أن هذه المناورات جرت على قاعدة أن "عدوا مفترضا هاجم مياه إيران الإقليمية وشواطئها"، مضيفة أن المناورات كانت ناجحة.

وأظهرت لقطات مصورة عرضتها نفس المحطة سفنا بحرية وغواصة وجنودا يقفزون بالمظلات من طائرات مروحية وانفجار ألغام بحرية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن قائد القوات البحرية حبيب الله سياري قوله إن تدريبات "ولاية 91" ستستمر حتى يوم الأربعاء في منطقة مساحتها نحو مليون كيلومتر مربع في مضيق هرمز وخليج عُمان ومناطق في شمال المحيط الهندي.

وقال سياري إن الهدف من المناورات هو إظهار "القدرات العسكرية للقوات المسلحة" في الدفاع عن الحدود الإيرانية، فضلا عن أنها "تبعث رسالة سلام وصداقة" إلى الدول المجاورة.

وتكررت تصريحات مسؤولين إيرانيين بأن طهران ستغلق مضيق هرمز الذي يمر فيه 40% من حجم صادرات النفط العالمية المحمولة بحرا، إذا تعرضت لهجوم عسكري بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وأجرت إيران تدريبات مماثلة استمرت عشرة أيام في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، وأرسلت غواصة ومدمرة إلى الخليج قبل أربعة أشهر، بينما كانت قوات للبحرية الأميركية ودول حليفة تجري تدريبات في المنطقة ذاتها للتدرب على سبل إبقاء الممرات الملاحية مفتوحة.

المصدر : الجزيرة + رويترز