توجه نيابي لإلصاق "وصمة عار" بليبرمان

AFP/Israeli Minister for Strategic Affairs Avigdor Liberman speakes during his interviev at Moscow's Ekho Moskvy (Moscow Echo) radio station, 27 February 2007. Avigdor Liberman arrived to Moscow for talks with senior officials to try to persuade Russia to stop building the Iranian nuclear reactor in Bushehr, the Jerusalem Post reported on Monday. AFP
undefined

 

 

 

 

تعتزم النيابة العامة في إسرائيل إلصاق "وصمة عار" برئيس حزب إسرائيل بيتنا وزير الخارجية المستقيل أفيغدور ليبرمان الذي يواجه اتهامات بالاحتيال وخيانة الأمانة.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن النيابة العامة نشرت اليوم الخميس لائحة الاتهام التي ستوجهها ضد ليبرمان والتي تقول إنها ستبدو أكثر تشددا، إذ إنها ستلصق به إلى جانب البندين الأساسيين (الاحتيال والخيانة) وصمة عار، مما يعني عدم تمكنه من العودة إلى منصب رسمي في السنوات المقبلة.

وجاء في لائحة الاتهام الجديدة أن ليبرمان كان ضالعا في قضية تعيين السفير الإسرائيلي السابق في روسيا البيضاء زئيف بن أرييه بمستوى أعلى مما نُسب إليه في السابق.

يشار إلى أن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أعلن قبل أسبوعين نيته توجيه لائحة اتهام ضد ليبرمان في قضية السفير الإسرائيلي الذي سلم ليبرمان مواد سرية تتعلق بتحقيقات أُجريت بحقه بطلب من الشرطة الإسرائيلية خلال زيارة له إلى مينسك في أكتوبر/تشرين الأول 2008.

وكان ليبرمان قد خضع يوم الثلاثاء لتحقيق تحت التحذير في مركز للشرطة لمدة أربعين دقيقة، في أعقاب تحقيق أجرته الشرطة مع نائب وزير الخارجية داني أيالون.

ووفق تقارير صحفية، فإن أيالون سيكون شاهدا ضد ليبرمان من قبل النيابة العامة بعد ما قال في شهادته إن ليبرمان طلب منه بشكل مباشر ترقية بن أرييه في لجنة التعيينات بوزارة الخارجية.

وأكد أعضاء في لجنة التعيينات أنهم لم يعلموا بشأن الشبهات ضد ليبرمان التي تتعلق بتسلمه المواد السرية، بل قالوا إن الأمر الوحيد الذي فهموه أن ليبرمان كان مهتما بتعيين بن أرييه سفيرا في لاتفيا.

يشار إلى أن ليبرمان استقال من وزارة الخارجية في 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد اتهامه بـ"خيانة الأمانة"، أملا منه أن يعجل ذلك في إجراءات المحكمة لخوض الانتخابات التي ستجرى في 22 يناير/كانون الثاني المقبل، ولا سيما أن استطلاعات الرأي أشارت إلى احتمال فوزه فيها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman gestures during a meeting with Romanian President Traian Basescu (not pictured) at the Cotroceni Palace, The Romanian Presidency headquarters, on April 14, 2009 in

وجّه المدعي العام الإسرائيلي اليوم الخميس تهمة خيانة الأمانة والاحتيال لوزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، وأغلق ملف الاتهامات التي تتعلق بالفساد والرشى والحصول على أموال بطريقة غير مشروعة وخرق الثقة.

Published On 13/12/2012
Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman speaks during a press conference at the opening of the winter session of the Knesset, the Israeli parliament, in Jerusalem, Israel, 31 October 2011. According to news reports on Netanyahu charged the Palestinian Authority of wanting to obtain statehood without signing a peace deal with Israel. The Israeli Prime Minister's comments came just hours after the United Nations cultural body, UNESCO, voted to admit Palestine as a full member. EPA/ABIR SULTAN

استبعد وزير خارجية إسرائيل أفيغدور ليبرمان تقديم استقالته بعد ما وجه إليه المدعي العام تهمتي خيانة الأمانة والاحتيال، وتستند هذه التهم إلى اتهامه بالمحسوبية بشأن ترقية دبلوماسي سرب له معلومات بشأن تحقيق منفصل تجريه الشرطة يتعلق به.

Published On 14/12/2012
(FILES) A picture taken on October 29, 2012 shows Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman speaking to the press at the foreign ministry in Jerusalem. Lieberman, a key ally of Prime Minister Benjamin Netanyahu, resigned on December 14, 2012 after having been charged with breach of trust, barely five weeks ahead of general elections. AFP PHOTO/GALI TIBBON

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الجمعة استقالته من منصبه بعد يوم من اتهامه بـ”الاحتيال وخيانة الأمانة” وذلك قبل خمسة أسابيع من الانتخابات التشريعية.

Published On 14/12/2012
Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman gestures during a meeting with Romanian President Traian Basescu (not pictured) at the Cotroceni Palace, The Romanian Presidency headquarters, on April 14, 2009 in

أكد أفيغدور ليبرمان أنه سيخوض الانتخابات الإسرائيلية التي ستجرى في 22 يناير/كانون الثاني القادم على الرغم من تهم فساد دفعته إلى الاستقالة من منصب وزير الخارجية.

Published On 16/12/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة