البرد القارس يقتل 128 روسيا

KAD244 - Moscow, -, RUSSIAN FEDERATION : A sculptor works on a wall of the ice fortress in a park in central Moscow on December 23, 2012. A cold wave of weather hit this week the Russian capital. The temperatures in Moscow reached today to - 20C. AFP PHOTO / YURI KADOBNOV
undefined

ارتفع عدد حالات الوفاة في روسيا حتى اليوم بسبب البرد القارس إلى 128 حالة، ويخضع نحو 900 آخرين للعلاج في المستشفيات.

وقد انخفضت درجة الحرارة إلى ثلاثين درجة مئوية تحت الصفر، وكان معظم الذين قضوا بسبب البرد ممن لا مأوى لهم.

وكانت وكالة إنترفاكس الروسية قد تحدثت أمس عن مقتل 123 شخصا جراء التعرض للبرد والتجمد منذ بدء الموجة قبل نحو عشرة أيام.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن درجات الحرارة انخفضت إلى ثلاثين درجة مئوية تحت الصفر في منطقة موسكو، في حين بلغت ستين درجة تحت الصفر في شرقي سيبريا.

يشار إلى أن درجة الحرارة في روسيا انخفضت بنحو 12 درجة عن معدلها المعتاد في هذا الموسم، مع العلم بأن الطقس الأكثر برودة في هذا البلد يحل عادة في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط.

وقالت وزارة الصحة الروسية أمس إن عدد الضحايا سيعلن مرة واحدة في الأسبوع.

وذكرت الأرصاد الجوية الروسية على موقعها الإلكتروني أن موجة البرد القارس لن تنحسر في غربي موسكو.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لقي خمسة أشخاص حتفهم في موسكو الليلة الماضية بسبب موجة البرد القارس التي اجتاحت العاصمة الروسية. كما أعلنت حالة الطوارئ في أثينا بعد أن تسبب التساقط الكثيف للثلوج في شل أجزاء عديدة من المدينة وإغلاق الطرق الرئيسية فيها.

Published On 5/1/2002
r_Motorists are stranded on a main highway when a snowstorm blanketed Istanbul

استمرت الموجة القطبية الباردة في عدد كبير من دول شرق أوروبا اليوم ووصلت إلى جنوب القارة مودية بمزيد من الضحايا، حيث لقي 53 شخصا على الأقل مصرعهم الليلة الماضية في أوكرانيا وحدها. وقد حصد الصقيع منذ الأسبوع الماضي في الدول الأوروبية مئات الضحايا.

Published On 25/1/2006
A man walks past snow covered cars in central Belgrade on February 3, 2012. Temperatures plunged to new lows in Europe where a week-long cold snap has now claimed more than 220 lives and forecasters warned that the big freeze would tighten its grip at the weekend. AFP PHOTO / ANDREJ ISAKOVIC

أدت موجة البرد القارس والثلوج الكثيفة في أوروبا بما فيها روسيا إلى وفاة 590 شخصا وعزل قرى بأكملها، في حين غطى الجليد نهر الدانوب الذي توقفت حركة الملاحة فيه على امتداد مئات الكيلومترات، في وضع لا سابق له منذ ربع قرن.

Published On 11/2/2012
epa01326705 A wintery scene in Polish Tatra mountains on Kasprowy Wierch, Poland, 26 April 2008. Tatra mountains are a popular winter sports area, visited by thousands of tourists annually. EPA

ارتفع عدد الوفيات بسبب الأحوال الجوية في أنحاء متفرقة من شرق أوروبا الأربعاء بسبب درجات الحرارة التي سجلت مستويات متدنية قياسية إلى 89 شخصا على الأقل وأجبرت شركة غازبروم الروسية المصدرة للغاز على إصدار تحذير بشأن الإمدادات لأوروبا.

Published On 1/2/2012
المزيد من بيئي
الأكثر قراءة