زوما: صحة مانديلا تحسنت كثيرا

مانديلا عانى من مشكلات صحية عدة خلال الفترة الأخيرة (الأوروبية)

أكد رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما الثلاثاء أن الحالة الصحية للزعيم نيلسون مانديلا، الذي خضع لجراحة من أجل إزالة حصوات في المرارة، قد تحسنت كثيرا بعد أن أمضى أكثر من أسبوعين في المستشفى.

وقال زوما الذي زار مانديلا (94 عاما) يوم عيد الميلاد في بيان له "إن الأطباء راضون عن التقدم الذي يحرزه.. وجدنا روحه المعنوية مرتفعة وكان سعيدا لاستقبال زائرين في هذا اليوم المميز.. وشكله أفضل كثيرا".

وكان زوما قد وصف الأسبوع الماضي حالة مانديلا بأنها خطيرة، وقال آنذاك "أسرة مانديلا تقدر حقا كل الدعم الذي تلقته من الجمهور.. وهذا ما يجعلهم صامدين في هذا الوقت العصيب".

ويرقد مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام في مستشفى ببريتوريا منذ أكثر من أسبوعين، بعدما دخلها لإجراء فحوص دورية وخضع بعد ذلك لجراحة لإزالة حصوات بالمرارة.

يشار إلى أن لدى مانديلا تاريخا مع المشكلات الصحية مرتبطا بالرئة، يعود بسبب قضائه مدة طويلة في الاعتقال، لكن هذه أطول إقامة له في المستشفى منذ خروجه من سجن نظام التمييز العنصري عام 1990، فقد قضى وقتا في مستشفى بجوهانسبرغ في 2011 بعد تعرضه لمشكلة في التنفس، ثم مرة أخرى في فبراير/شباط من هذا العام بعد شعوره بآلام في البطن.

ولا يزال مانديلا الذي تولى سدة الحكم في البلاد في انتخابات تاريخية عام 1994 بعد عقود من الكفاح ضد التمييز العنصري؛ رمزا لمقاومة العنصرية ومكافحة الظلم في بلاده وحول العالم.

وقد قضى 27 عاما في السجن بينها 18 عاما في جزيرة روبين قبالة مدينة كيب تاون. وتنحى مانديلا -الذي أصبح عام 1994 أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا- في عام 1999 بعد فترة ولاية وحيدة في السلطة.

وقد حال وهن صحته من ظهوره علنا رغم أنه واصل استقبال زوار محليين ودوليين بارزين، بينهم الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في يوليو/تموز الماضي.

المصدر : رويترز